رغم التنديد الدولي .. حملة اعتقالات واسعة تطال متظاهرين وناشطين في بغداد والمحافظات

رغم التنديد الدولي .. حملة اعتقالات واسعة تطال متظاهرين وناشطين في بغداد والمحافظات

  • 30-01-2020
  • أخبار العراق / تقارير
  • 159 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 


كثفت القوات الامنية العراقية باسناد فصائل مسلحة ، حملة الاعتقالات التي تشنها ضد المتظاهرين والناشطين ، فيما دعت اللجنة المنظمة لمظاهرات "ثورة تشرين" إلى رفع شعارات مناهضة لإيران خلال مليونية الجمعة المقبل في بغداد والمحافظات الجنوبية.

وشهدت مدن بغداد والبصرة وذي قار والكوت والنجف والديوانية حملة اعتقالات واسعة ومداهمات .

 وقال مسؤول في وزارة الداخلية العراقية لـموقع اخباري اماراتي  مفضلا عدم ذكر اسمه: "نفذت فصائل الحشد حملة اعتقالات واسعة في بغداد وغالبية مدن الجنوب واعتقلت المئات من المتظاهرين والناشطين ونقلتهم إلى سجونها الخاصة التي تقع في مقرات الحشد للتحقيق معهم".

وفي السياق ذاته، ذكرت عائلات عدد من المعتقلين في بغداد والبصرة ،أنهم منعوا من مقابلة أبنائهم من قبل تلك الفصائل  عند مراجعتهم مقرات الحشد لمعرفة مصيرهم، كاشفين عن تعرض المعتقلين للتعذيب وتلفيق التهم وإجبارهم على الاعتراف بتهم لم يقدموا عليها.

في غضون ذلك، شنت القوات الأمنية الخاضعة هجوما على المتظاهرين في ساحة الوثبة وسط بغداد مستخدمة الرصاص الحي وقنابل الغاز والدخان، محاولة اقتحام الساحة والتوجه باتجاه ساحة التحرير التي تحتضن خيم المعتصمين العراقيين، لكنها تراجعت أمام المتظاهرين الذين منعوا القوات المهاجمة من التقدم.

وكشفت الدكتورة ميساء جواد الطبيبة في المديرية العامة لصحة بغداد ان" المستشفيات القريبة من ساحة التحرير استقبلت أكثر من ١٥ جريحا، إصابة اثنين منهم بليغة"، مضيفة أن غالبية الجرحى أصيبوا جراء تعرضهم للرصاص الحي الذي استخدمته القوات المهاجمة.

وتواصل القوات الامنية  استخدام كل أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة ضد المتظاهرين، الأمر الذي تسبب وبحسب إحصائيات رسمية صادرة عن الحكومة العراقية في مقتل أكثر من 700 متظاهر وإصابة أكثر من 26 ألف آخرين خلال نحو 4 أشهر من انطلاقة المظاهرات في بغداد ومدن جنوب العراق.




حــمّــل تطبيق كلكامش: