واشنطن تكشف سبب تاخرها عن اعلان نتائج الضربة الايرانية لقاعدة "عين الاسد"

واشنطن تكشف سبب تاخرها عن اعلان نتائج الضربة الايرانية لقاعدة "عين الاسد"

  • 31-01-2020
  • عربي ودولي
  • 131 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/واشنطن 

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر إن السبب وراء التأخير في الإعلان عن إصابات الجنود الأميركيين بارتجاجات في الدماغ إثر الهجوم الإيراني على قاعدة عين الأسد العسكرية العراقية حيث كانوا يتواجدون "يرجع إلى طبيعة الأعراض التي لا تظهر مباشرة بعد الإصابة".

وخلال مؤتمر صحفي عقده الخميس رفقة رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي، برر إسبر ما وصفه صحفيون بـ"تأخير الإعلان" بأن إصابات الدماغ تظهر مع مرور الوقت.

وقال إسبر للصحفيين "في اللحظات الأولى التي أعقبت الهجوم، لم ترد أية تقارير عن وقوع إصابات".

من جانبه، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الجنرال مارك ميلي إن القوات الأميركية التي عولجت من إصابات في الدماغ كانت تعاني من حالات خفيفة.

في سياق آخر أكد وزير الدفاع الأميركي ما ورد عن البنتاغون أمس الأربعاء حول هوية ضحيتي الطائرة الأميركية التي سقطت في أفغانستان.

وقال إسبر إن الأمر يتعلق بكل من المقدم بول فوس (46 سنة) والنقيب ريان فانوف (30 سنة).

وكشف في سياق حديثه نقل جثماني الجنديين الأميركيين إلى الولايات المتحدة الأميركية حيث من المقرر أن تقام جنازتهما.

والثلاثاء، قال الجيش الأميركي إنه تم انتشال جثتين من قبل القوات الأميركية، مضيفًا أن المعدات الحساسة قد تم تعطيلها أيضًا من قبل أفراد الجيش الذين وصلوا إلى الموقع.

وكان مسؤول دفاع قد أبلغ شبكة سي أن أن للأخبار أن هناك إشارة إلى أن الطاقم قام بإجراء مكالمة استغاثة، وهي علامة على وجود مشاكل في الطائرة، قبل تحطمها.




حــمّــل تطبيق كلكامش: