حقوق الانسان تدين استخدام اسلحة الصيد ضد المتظاهرين وتكشف إحصائية جديدة بالشهداء

حقوق الانسان تدين استخدام اسلحة الصيد ضد المتظاهرين وتكشف إحصائية جديدة بالشهداء

  • 17-02-2020
  • أخبار العراق
  • 251 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 


دانت مفوضية حقوق الانسان، اليوم الاثنين، استخدام القوات الامنية اسلحة الصيد أو مايسمى "الصچم" ضد المتظاهرين السلميين، فيما كشفت عن آخر احصائية بعدد الشهداء والجرحى خلال الاحتجاجات الجارية.

وقال المتحدث باسم مفوضية حقوق الانسان، علي البياتي في حديث لـ"كلكامش برس"، إن "المفوضية رصدت استخدام القوات الامنية لاسلحة الصيد او مايسمى بـ(الصچم) ضد المتظاهرين، وهناك العديد من الحالات"، مبينا ان "تلك الاسلحة انتهاك لحقوق الانسان وعنف غير مبرر يستخدم من قبل القوات الامنية ضد المتظاهرين السلمين".

وأضاف البياتي، أنه "إن كانت هناك جريمة يقوم بها البعض بين صفوف المتظاهرين ممكن ان يتم اعتقالهم وفق القوانين وليس استخدام الاسلحة المخالفة للقوانين"، مشيرا الى ان "المفوضية ترصد الحالات وتخاطب الجهات المعنية الحكومية وغير الحكومية ونعلمهم عن الانتهاكات بشكل شهري وفي بعض الحالات نتدخل بشكل مباشر وإيقاف الانتهاكات الجسيمة من خلال الابلاغ المباشر اضافة الى إبلاغ البرلمان ".

وتابع، أن "المفوضية لديها تواصل مع الجهات الدولية بشكل مستمر مع بعثة الامم المتحدة اليونامي بالإضافة الى المضلة الدولية وهي مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة في جنيف".

وأكد، أن "كل مايصدر من تقارير المفوضية هي عبارة عن تقارير لانتهاكات من مؤسسة رسمية وطنية وهي تعتمد على فريق ولديها حصانة في رصد الانتهاكات لذلك نقوم بإحالتها الى الادعاء العام وفق قانون المفوضية والادعاء العام ملزم بإحالتها الى المحاكم".

ولفت المتحدث باسم مفوضية حقوق الانسان، إلى أن "الإحصاءات الأولية لدى المفوضية منذ انطلاق التظاهرات حتى اليوم العدد الاخير 545 شهيد فيهم 17 من القوات الأمنية والبقية متظاهرين ووصل عدد الجرحى الى 24  جريح منذ اليوم الأول".




حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل