مسيرات طلابية وشعبية في محافظات الجنوب رافضة لتكليف علاوي وحكومته المرتقبة

مسيرات طلابية وشعبية في محافظات الجنوب رافضة لتكليف علاوي وحكومته المرتقبة

  • 17-02-2020
  • أخبار العراق / تقارير
  • 221 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/كربلاء 

أعلن طلبة محافظة كربلاء رفضهم القاطع لتمرير حكومة الأحزاب الحاكمة، ولوحوا اليوم الاثنين بمواصلة الاضراب والتظاهر لحين تشكيل حكومة من المستقلين غير الخاضعين لسيطرة الأحزاب الحاكمة في العراق منذ العام 2003.

جاء ذلك خلال مسيرات حاشدة لطلبة الجامعات والمدارس في كربلاء اليوم الاثنين والتي جابت العديد من شوارع المدينة ثم وصلت إلى ساحة التربية، للتعبير عن تأييد مطالب المعتصمين ورفضا لمحاولات تفريق الاعتصامات بالقوة.

وأكد المتظاهرون رفضهم لتكليف محمد توفيق علاوي لرئاسة الحكومة، وأي من مرشحي الأحزاب الآخرين، مطالبين بتكليف شخصية مستقلة من خارج الأحزاب لادارة شؤون البلاد في مرحلة انتقالية تشهد التحضير لاجراء انتخابات برلمانية مبكرة بإشراف دولي.

وفي ميسان نظم طلبة الجامعات مسيرات حاشدة لدعم التظاهرات في المحافظة ورفض محاولات قمع الاحتجاجات والمماطلة في تنفيذ مطالب المتظاهرين.

وقال شهود عيان إن “المئات من طلبة جامعة ميسان خرجوا منذ الصباح الباكر في مسيرات حاشدة متوجهين إلى ساحة الاعتصام في المحافظة، مرددين شعارات منددة بقمع التظاهرات، مع التأكيد على استمرار الإضراب الطلابي”.

وردد المشاركون في المسيرة هتافات ضد النفوذ الإيراني والأميركي في العراق، ونددوا بمن وصفوهم بالذيول في إشارة إلى قادة الأحزاب السياسية المرتبطة بطهران وواشنطن.

وفي ذي قار، غصت ساحة الحبوبي وسط الناصرية، بالمحتجين الذين جددوا رفضهم لتكليف محمد توفيق علاوي رئيسا للحكومة.

كما وصلت إلى ساحة الحبوبي مسيرة لطلبة الجامعات والمدارس، تأييدا لمطالب المعتصمين ورفضا لاستهداف ساحات التظاهر بالقتل تارة، والمؤامرات تارة أخرى.

ويأتي تصاعد الاحتجاجات في الناصرية على الرغم من العنف الذي لجأت اليه الحكومة ومسلحي الاحزاب لقمع المتظاهرين.




حــمّــل تطبيق كلكامش: