الكهرباء: الصيف المقبل سيكون الأفضل وتأهيل المحطات استعدادا له

الكهرباء: الصيف المقبل سيكون الأفضل وتأهيل المحطات استعدادا له

  • 18-02-2020
  • أخبار العراق
  • 102 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة

 

أكدت وزارة الـكـهـربـاء، الثلاثاء، أن مـقـدار الطاقة المنتجة في بغداد والمحافظات تجاوزت 14 الــف مــيــغــاواط مــا يــؤهــل الـتـجـهـيـز بمدد تـتـراوح بـين 18 و24 ساعة يوميا في عموم البلاد، مـشـددة ان الصيف المقبل سيشهد ادخـــال طــاقــات اضـافـيـة جــديــدة تسهم بتحسن واقع المنظومة.

وقال الناطق باسم الوزارة احمد العبادي، إن "الطاقة المتاحة في عموم الـبـلاد تـجـاوزت 14 الــف مـيـغـاواط، وان ســاعــات الـتـجـهـيـز مـسـتـقـرة حـالـيـا في بغداد والمحافظات اذ تتراوح بين 18 و24 ساعة يوميا".

وأضاف، أن "الوزارة باشرت تنفيذ خطتها الــخــاصــة بـتــأهـيـل عـــدد مــن المـحـطـات والوحدات التوليدية ضمن برنامج التأهيل والــصــيــانــة الـــدوريـــة بـسـبـب انـخـفـاض الاحمال واعـتـدال درجـات الـحـرارة والتي من المؤمل ان تنجز الاعمال فيها وتدخل الـعـمـل قـبـل مـوسـم الـصـيـف المـقـبـل لرفد المنظومة بطاقات اضافية تنعكس ايجابا على تجهيز المواطنين بالطاقة".

وأشار العبادي، إلى أن "الوزارة سـائـرة ايضا باتجاه ادخال محطات جديدة الى الخدمة ترفد المنظومة بطاقات اضافية بـالـتـزامـن مـع اجــراء اعـمـال الـصـيـانـة، اذ ان هـنـاك وحـــدات جــديــدة سـتـدخـل الـى المـنـظـومـة قـريـبـا مــن المـحـطـات الـجـديـدة تــصــل طــاقــاتــهــا الـــى اكــثــر مــن 2500 مــيــغــاواط"، مــؤكــدا أن "تـجـهـيـز المـواطـنـين بـالـطـاقـة الـصـيـف المـقـبـل سـيـكـون هـو الافضل، اذ من المتوقع ان تتجاوز الطاقة المتاحة في عموم البلاد اكثر من 23 الف ميغاواط".

وعــن عـمـلـيـات اعـــادة الـتـأهـيـل لقطاعي النقل والـتـوزيـع، اكـد الـعـبـادي ان "الــوزارة ولـضـمـان المـوثـوقـيـة فــي قـطـاعـي الـنـقـل والتوزيع في عموم البلاد عمدت الى اعداد خطط باشرت تنفيذها استعدادا لموسم الصيف".

وأوضح أن "قطاعي الــنــقــل والــتــوزيــع يعانيان من القدم والتهالك ويتسبب هذا الامر بضياعات في الطاقة المتاحة تصل نـسـبـتـهـا الــى 60 بـالمـئـة، وعـلـيـه عـمـدت الوزارة الى تأهيل شبكات النقل والتوزيع فـي عموم الـبـلاد لضمان موثوقية اكبر فـي الطاقة الـتـي ستجهز للمواطنين في الـصـيـف المـقـبـل، والـــذي مــن المـتـوقـع ان يشهد سـاعـات تجهيز لـلـمـواطـنـين تعد الافضل منذ اعوام عدة".

فــي الــســيــاق نـفـسـه، تـمـكـنـت المــلاكــات الـهـنـدسـيـة والـفـنـيـة فــي مـحـطـة كـهـربـاء المــوصــل الـغـازيـة بـمـحـافـظـة نـيـنـوى من إعـادة تأهيل الوحدة التوليدية الخامسة الـى العمل وذلـك من خـلال معالجة ناقل العزم ومعالجة تسرب الزيت والهواء في التورباين والاهتزاز على الحامل الاخير للمولدة باستخدام جهاز موازنة الاهتزاز، حـيـث تــم الــحــصــول عـلـى قـيـم مـمـتـازة للاهتزاز وتمت اعادة الوحدة التوليدية الى العمل وربطها بشبكة الكهرباء الوطنية مــع الالــتــزام بــقــواعــد الــســلامــة المـهـنـيـة واتخاذ الدقة والسرعة الممكنة في اعمال صيانة الـوحـدات التوليدية واعادتها الى العمل وربطها بشبكة الكهرباء الوطنية لرفدها بالطاقة الانتاجية.



حــمّــل تطبيق كلكامش: