"فيسبوك" يعيد مصري إلى بلاده بعد اغتراب 34 عاماً في العراق

"فيسبوك" يعيد مصري إلى بلاده بعد اغتراب 34 عاماً في العراق

  • 23-02-2020
  • تقارير
  • 114 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة

لم تكن الحالة التي أعلنت عنها وزارة الهجرة المصرية، امس السبت، بخصوص إعادة مصري من العراق بعد 34 سنة من الغياب عبر موقع "فيسبوك" هي الوحيدة أو الفريدة من نوعها، فمن خلال البحث تبين أن هذه المنصة التفاعلية أسمهت بعودة الكثير من المفقودين من خلال "كروبات" خدمية وصفحات عديدة تنتشر كالنار في الهشيم، حتى عثور الأهل على المفقودين سواء كانوا كبارا أو صغارا.

وكان الدكتور خالد جلال، مسؤول التواصل الإعلامي بوزارة الهجرة المصرية، وأحد أعضاء الفريق الذي استقبل المصري العائد من العراق بعد نحو 34 عاما، الحسنين عبد الحي شلبي، قد كشف كواليس إعادته لعائلته، وما دار، منذ المنشور، الذي كتبه مواطن عراقي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" للبحث عن معارف المواطن في مصر في 20 كانون الثاني الماضي، والذي رصده الفريق الإعلامي للوزارة.

ورصدت صحيفة "الوطن" المصرية 9 حالات في آخر 4 سنوات، حيث اسهم "فيسبوك" في تموز من عام 2017 في إعادة طفل عراقي إلى أمه بعد 8 سنوات من فقده.

ومن الطفولة إلى الشباب، أعادت المنصة التفاعلية شابا ولد في العراق من أبوين مصريين، وعاش معهما هناك، وحصل على الجنسية العراقية، وبعد وفاة والديه وجد نفسه وحيدًا في الغربة بلا أهل أو سند، فبدأ في البحث عن أقاربه في مصر، وعبر "فيسبوك" وخلال شهور قليلة، توصل الشاب العراقي من أصل مصري، محمد السعيد وفيق، صاحب الـ24 عامًا لأهله وقرر السفر إليهم.


 

حــمّــل تطبيق كلكامش: