تصريحات نائب إيراني بخصوص ضحايا "كورونا" تثير حفيظة وزارة الصحة

تصريحات نائب إيراني بخصوص ضحايا "كورونا" تثير حفيظة وزارة الصحة

  • 24-02-2020
  • تقارير
  • 299 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة 

قال أمين لجنة مكافحة فيروس "كورونا" في وزارة الصحة الإيرانية، إن تصريحات النائب عن مدينة قم في البرلمان حول عدد الوفيات جراء انتشار فايروس كورونا "كاذبة وغير دقيقة".

وقال أمين لجنة مكافحة فيروس "كورونا"، تعليقا على تصريحات النائب عن مدينة قم في البرلمان الإيراني: "إذا ثبت صحة نصف أو ربع هذا الرقم سأستقيل من منصبي".

وفي وقت سابق اليوم الاثنين قال النائب عن مدينة قم في البرلمان الإيراني، أحمد أمير آبادي فراهاني، إن 50 شخصا توفوا بسبب فيروس "كورونا" في قم وحدها، والتقرير الذي قدمه وزير الصحة للبرلمان غير دقيق.

وأضاف النائب في كلمة أمام البرلمان الإيراني، اليوم الاثنين، أن 10 حالات وفاة يوميا في مدينة قم، وأن هناك نحو 250 مصابا قيد الحجر الصحي، كما تم تسجيل إصابة طفلين في مدينة قم بفيروس "كورونا".

وقال إن الفيروس منتشر في قم منذ ثلاثة أسابيع، داعيا إلى ضرورة فرض الحجر الصحي على المدينة.

وأوضح أن فراهاني أن الوضع في المدينة مقلق وينبغي إغلاق العتبات المقدسة والمراجع الدينية لا تمانع في ذلك.

وتابع فراهاني أنه خلال الساعات الـ48 ساعة الماضية تم إيفاد 4 مختصين رئة إلى قم لكنهم فروا من المدينة في الليل.

وفي وقت لاحق قالت وكالة أنباء "إيسنا" إن نائب مدينة قم في البرلمان أحمد آبادي فراهاني غادر اجتماع البرلمان لتدهور حالته الصحية، وأن اأحد موظفي البرلمان قام بتعقيم مقعده وطاولته.

ونقلت الوكالة عن النائب محمد علي وكيلي، أنه يبدو أن صحة أميرآبادي تدهورت لذا غادر البرلمان، مضيفا أنه لا يعلم إن كان النائب عن مدينة قم مصابا بفيروس كورونا أم لا.





حــمّــل تطبيق كلكامش: