من هو "ابو علي العسكري" الذي تبرأ من تصريحاته الحشد الشعبي

من هو "ابو علي العسكري" الذي تبرأ من تصريحاته الحشد الشعبي

  • 4-03-2020
  • أخبار العراق / تقارير
  • 1690 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة 

اشتهر حساب ابو علي العسكري المسؤول في حزب الله العراقي على تويتر بشكل كبير مؤخرا، بعد اتهامه لرئيس جهاز المخابرات العراقي مصطفى الكاظمي، بالاشتراك في التخطيط لقتل الجنرال قاسم سليماني، والقيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

وبحسب تقرير نشرته وسائل اعلام اميركية، نقلا عن مصادر خاصة لها في العراق، إن "اسم العسكري الحقيقي هو حسين مؤنس، وهو عضو في مجلس شورى كتائب حزب الله، ويعمل مستشار أمنيا وعسكريا فيها".

واضاف، إن "مؤنس يستخدم اسما حركيا لكونه من القيادات الأمنية، ومهمته إيصال رسائل تهديد للمسؤولين وكشف معلومات استخباراتية محددة للجمهور عند الحاجة".

ومع إن العسكري يحمل صفة المتحدث باسم الكتائب، الا انه "لم يظهر أبدا في الإعلام بعنوانه هذا، لكنه ظهر بعنوان مسؤول العلاقات العامة في الكتائب، وكنى نفسه بأبي موسى" بحسب المصدر الذي قال إن هذا الأسلوب معتمد بسبب الخوف من الاستهداف.

وكان موقع "تويتر" قد حجب الثلاثاء حساب "أبو علي العسكري" لمخالفته شروط النشر على المنصة.

ومن خلال هذا الحساب هدد العسكري رئيس الجمهورية ورئيس البرلمان في العراق، وجهاز مكافحة الإرهاب العراقي، والمتعاونين مع القوات الأميركية، والقوات الأميركية نفسها، وحتى الرئيس ترامب.

لكن الحساب أغلق بعد تهديده رئيس جهاز المخابرات العراقية بساعات.

واعلنت هيئة الحشد الشعبي، امس الثلاثاء، عدم وجود متحدث عسكري بإسمها في الوقت الراهن، وتنفي علاقتها بإي تصريحات مسيئة للمؤسسات الامنية .

وذكر بيان صادر عن الهيئة اطلعت "كلكامش برس " عليه ، ان "هيئة الحشد الشعبي تؤكد مرة أخرى عدم وجود متحدث عسكري ناطق باسمها بالوقت الراهن". 

وأضاف البيان، "كما تنفي علاقتها بأي تصريحات تصدر بين حين واخر تسيء للمؤسسات الامنية العراقية".

وطالبت الهيئة "وسائل الاعلام بتوخي الحيطة والحذر في نقل الاخبار".

وكانت وسائل اعلام قالت ان العسكري يطرح نفسه اعلاميا بانه متحدث باسم الحشد الشعبي .




حــمّــل تطبيق كلكامش: