‏"اثنين بربع".. مبادرات شعبية لتوفير الكمامات الطبية للفقراء

‏"اثنين بربع".. مبادرات شعبية لتوفير الكمامات الطبية للفقراء

  • 10-03-2020
  • تقارير
  • 132 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة

اهتم موقع "العربي الجديد" بمبادرات الناشطين العراقيين التي تكفلت بصناعة الكمامات الطبية وبيعها بسعر زهيد.
وذكر الموقع في تقرير اطلعت عليه "كلكامش برس"، ان الكثير من العراقيين عبروا عن غضبهم من ارتفاع أسعار الكمامات الطبية، ‏وندرتها في بعض المحافظات، في ظل تفشي فيروس كورونا، والذي رافقه إغلاق المقاهي وحظر التجمعات، بعد وصول عدد الضحايا ‏إلى سبعة، فضلا عن 56 إصابة مؤكدة".
واشار الى ان سعر الكمامة الواقية الواحدة ارتفع من 250 دينارا (0.2 دولار) إلى 6 آلاف دينار (5 دولارات)، ما دفع ‏ناشطين من الأنبار وكركوك وبابل إلى مبادرات تتكفل بصناعة الكمامات وبيعها بسعرها القديم، أو أقل.‏
ومن بين المبادرات الشعبية قيام مشغل "العطاء" في ناحية بروانة بقضاء حديثة في محافظة الأنبار، بصناعة كمامات طبية ‏لتوزيعها على طلاب المدارس والمواطنين والقوات الأمنية، وتعمل في المشغل نساء متطوعات لإنتاج كميات لتغطية الحاجة المتزايدة.
وبحسب القائمين على المبادرة فإن الهدف كان توزيعها بالمجان، لكن بسبب ارتفاع أسعار المواد الأولية لصناعتها، تقرر بيعها بأسعار ‏رمزية، لينطلق شعار "2 بربع" والتي تعني بيع كل كمامتين بسعر 250 دينارا.‏
وتابع التقرير بأن في بابل، تطوَّع أحد المواطنين لخياطة أعداد كبيرة من الكمامات، وتوزيعها مجاناً، وقال "بعد تفشي ‏فيروس كورونا، وزيادة حالات الإصابة، وما رافقها من ارتفاع أسعار الكمامات الطبية بما يثقل كاهل الطبقة الفقيرة، قام مواطن بتهيئة ‏معمل خياطة الملابس الخاص به، ليكون ورشة لصناعة الكمامات، قبل توزيعها بشكل مجاني على أبناء مدينته".‏
وقال صاحب المبادرة، حيدر النجار، إنه "بدأ بها بعدما لاحظ جشع تجار وأصحاب صيدليات، وابتزازهم للمواطنين، من خلال رفع أسعار ‏الكمامات".‏
واختتم "العربي الجديد" تقريره من كركوك، حيث قالت الصيدلانية ريهام أمير، إن "مستودعات الأدوية رفعت أسعار الكمامات في ‏عموم العراق، نظراً لزيادة الطلب عليها، ورغم متابعة وزارة الصحة للمخالفين والتجار الجشعين ومحاسبتهم، مازالت الأسعار مرتفعة"، ‏مبينة أن "مجموعة من الصيدلانيات بادرن إلى الاتفاق مع ممارسات للخياطة على إنتاج كمامات لتغطية حاجة الأهالي، وبأسعار أقل".‏

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل