اتصالات بين العراق وأعضاء "أوبك+" لوضع حد لتدهور أسعار النفط

اتصالات بين العراق وأعضاء "أوبك+" لوضع حد لتدهور أسعار النفط

  • 10-03-2020
  • اقتصادية
  • 71 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة

اكد وزير النفط ، ثامر الغضبان، اليوم الثلاثاء، أن الوزارة تتعامل بواقعية وحكمة مع المتغيرات وتجري اتصالات مع الدول ‏الأعضاء في "أوبك" وخارجها، بهدف بحث الآليات التي يمكن اعتمادها لوضع حد لتدهور أسعار النفط في السوق العالمية ووضع ‏معالجات مناسبة لذلك‎..
وأكد الغضبان، في بيان تلقت "كلكامش برس" نسخة منه "حرص الحكومة والوزارة على اعتماد آليات دقيقة في تسعيرة النفط العراقي وبما ‏يضمن تحقيق أعلى الإيرادات المالية".
واضاف أن "إغراق السوق العالمية بالنفط ليس في صالح الدول المنتجة ويضر باقتصاداتها ويؤدي إلى عدم الاستقرار وينعكس سلباً على ‏الاقتصاد العراقي، بالإضافة أنه يقوض فرص التنمية".
واشار الى  أن "العراق يعمل على لعب دور في تقريب وجهات النظر بين الدول المنتجة من أجل التوصل إلى اتفاق يعيد التوازن للسوق ‏النفطية واستقراره"، مشيراً إلى أن "أي حرب سعرية للاستحواذ على أكبر حصة في السوق لا تخدم مصالح الدول المنتجة".
يذكر ان أسعار النفط تراجعت بأكثر من 24.5% عند تسوية تعاملات أمس الاثنين، مسجلة أكبر خسائر يومية في 29 عاماً بفعل فشل ‏اجتماع أوبك وروسيا في الاتفاق على تعميق خفض الإنتاج‎.
وتهاوت أسعار الخام بأكثر من 30% في التعاملات الآسيوية المبكرة بعد فشل اجتماع يوم الجمعة الماضي بين أوبك والمنتجين من خارج ‏المنظمة وأبرزهم روسيا في التوصل لاتفاق بشأن تعميق اتفاق خفض الإمدادات الحالي والذي يستمر حتى نهاية الشهر الجاري.
من جانبها ، رفضت روسيا طلب أوبك بتعميق خفض الإنتاج بنحو 1.5 مليون برميل إضافي، مع استمرار الخفض الحالي للإمدادات ‏والبالغ 1.7 مليون برميل.

حــمّــل تطبيق كلكامش: