المنافذ تكذب خبر دخول وافدين عراقيين مصابين بكورونا عبر منفذ الشلامجة

المنافذ تكذب خبر دخول وافدين عراقيين مصابين بكورونا عبر منفذ الشلامجة

  • 11-03-2020
  • أخبار العراق
  • 90 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد

كذبت هيئة المنافذ الحدودية، الأربعاء، ما تم نشره من مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مفاده دخول الوافدين عراقيين مصابين بفيروس كورونا عبر منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة.
وذكر بيان للمنافذ، إنه "التزاما بمقررات اللجنة  55 لعام 2020 والتي أصدرت جملة من القرارات الملزمة لحماية أبناء شعبنا من خطر تفشي فيروس كورونا من خلال الإجراءات الوقائية المتخذة من قبل الهيئة  والمفارز الطبية العاملة داخل المنافذ والسماح لدخول العراقيين الوافدين عبر المنافذ كافة لغاية 15 آذار وبعد هذا التأريخ ستغلق المنافذ الحدودية البرية كافة مع الجارة إيران والكويت وتكون منافذ مطار بغداد والبصرة النجف واربيل هي الجهة الوحيدة للعودة ودخول العراق".
وأضاف البيان: "تود الهيئة أن تفند ما تم نشره من مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي مفاده دخول الوافدين عراقيين  مصابين بفيروس كورونا عبر منفذ الشلامجة الحدودي في محافظة البصرة".
وبين، أن "ما ظهر في مقطع الفيديو هو دخول (23) مواطنا عراقيا قادماً من إيران بالتنسيق المشترك بين الجانبين وتم اتخاذ الإجراءات الاحترازية الضرورية في الفحص الأولي من قبل المفارز الطبية العراقية المتواجدة داخل منفذ الشلامجة وكانت نتائج الفحص إيجابية ومن ثم قامت إدارة المنفذ بالاتصال بمحافظ البصرة والقيادات الأمنية ودائرة صحة البصرة وعلى إثر ذلك تم إرسال عجلات إسعاف فوري بعدد (13) عجلة لنقل الوافدين العراقيين وتم ذلك الأمر بارسالهم إلى المستشفى الجمهوري في محافظة البصرة للتأكد من سلامتهم من الإصابة بفيروس كورونا واجري اللازم وتبين خلو الوافدين العراقيين من الإصابة ومغادرتهم المستشفى معافين".
وتابع، أن "تلك الإجراءات الصارمة جاءت بدافع الحرص الشديد على صحة أبناء شعبنا العزيز وسلامتهم"، مردفة: "ونود الإشارة في هذا البيان إلى أن بعض ضعاف النفوس يحاولون بث الشائعات المغرضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لتحقيق مأربهم الدنيئة، راجين استنباط المعلومات المؤكدة من مصادرها الرئيسة والمعتمدة لتجنب تشويه الحقائق خدمة للصالح العام".

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل