هل يستطيع العراق تسديد رواتب الموظفين بعد انهيار أسعار النفط؟

هل يستطيع العراق تسديد رواتب الموظفين بعد انهيار أسعار النفط؟

  • 24-04-2020
  • اقتصادية / تقارير
  • 226 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة


اكد راديو "مونت كارلو" الفرنسي، في تقرير نشره على موقعه الالكتروني، مساء اليوم الجمعة، ان موجة انهيار أسعار "الذهب الأسود" ستنعكس سلبا على الاقتصاد العالمي عموما، مشيرا الى ان آثارها على تصدير النفط ستؤدي إلى كارثة اقتصادية في العراق.

وذكر التقرير في مطلعه ، ان "انهيار أسعار النفط الذي أدى لبيع عقود خام تكساس لشهر أيار بسعر سلبي للبرميل، ستؤدي إلى كارثة اقتصادية في العراق".

واضاف "إذا كانت موجة انهيار أسعار الذهب الأسود ستنعكس سلبا على الاقتصاد العالمي عموما، فإن آثارها في العراق الذي يعتمد حصرا في إيراداته المالية على تصدير النفط، وتراوح سعر خام برنت عند 25 دولارا للبرميل يعني أن الحكومة العراقية لن تتمكن من تغطية رواتب موظفي الدولة التي تبلغ 4 مليارات دولار شهريا".

وأضاف "إيرادات النفط وفقا للأسعار الجديدة لن تغطي إلا ثلث الرواتب أو ما يعادل ثلاثة أشهر فقط".

وتابع التقرير "وبالنظر لأوضاع الاقتصاد العالمي وانخفاض الطلب في سوق النفط، يرى الخبراء أن الأسعار لن ترتفع لمستوى 30 دولار الا في بداية الربع الاول من 2021 على أفضل تقدير".

وأردف "أضف إلى ذلك أن العراق مضطر لتخفيض إنتاجه النفطي في إطار اتفاق خفض الإنتاج الذي أقرته منظمة الدول المصدرة للنفط أوبك لامتصاص الفائض في السوق العالمية".

واشار التقرير في ختامه الى ان "العراق ملزم مع شركات النفط العالمية بسعر محدد وثابت للخدمات، وفق جولات التراخيص الرابعة، وسيكون العراق، بالتالي، ملزماً بدفع تلك المبالغ بغض النظر عن تراجع الأسعار. وهذا يحمل العراق خسائر بمليارات الدولارات اضافة الى خسارة العراق بسبب تراجع الايرادات".

حــمّــل تطبيق كلكامش: