‏"ضغوط ايرانية" تكسر القيود على المعبر الحدودي بين العراق وسوريا

‏"ضغوط ايرانية" تكسر القيود على المعبر الحدودي بين العراق وسوريا

  • 12-05-2020
  • أخبار العراق
  • 198 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ بغداد


شرعت السلطات السورية، اليوم الثلاثاء، بإعادة افتتاح معبر البوكمال الحدودي مع العراق للعمل من جديد، بعد توقفه بسبب الأوضاع الأمنية وأزمة فيروس كورونا.

وقال أمين منفذ البوكمال، عاصم إسكندر، لمواقع محلية، ان "سلطات المنفذ الحدودي تستكمل إجراءات دخول سبع شاحنات عراقية، منها خمس تتجه إلى السوق المحلية، بينما ستتجه شاحنتان إلى لبنان مرورا بالأراضي السورية".

واعتبر اسكندر أن "هذه الشاحنات تمثل استئناف دخول البضائع العراقية للأسواق السورية، التي توقفت مع بداية انتشار فيروس كورونا في المنطقة، والإجراءات الاحترازية للوقاية منه".

وأكد أن "جميع الشاحنات متوقفة حاليا في المنفذ، بانتظار استكمال جميع الفحوصات والاختبارات اللازمة، بما فيها الاختبارات الصحية لهذه المواد، والتأكد من سلامتها في المختبرات المختصة".

وأعلنت وزارة الداخلية السورية، في 23 آذار الماضي، إغلاق المعابر الحدودية مع لبنان وتركيا، باستثناء معبر البوكمال مع العراق، في ظل إجراءات للحد من تفشي كورونا.

وتحدث نشطاء سوريون على "تويتر" عن ضغوط إيرانية لإعادة فتح المعبر، لا سيما أنه يعد هاما لإمداد للفصائل التابعة لطهران في سوريا، معتبرين أن المعبر عسكري ولا يؤثر اقتصاديا على النظام السوري.

وفي 30 أيلول 2019، أعادت حكومة الاسد فتح معبر البوكمال (القائم من الجهة العراقية)، بعد سنوات على إغلاقه جراء سيطرة تنظيم داعش الارهابي على مساحات واسعة من البلدين حينها.

ويراقب الحرس الثوري الإيراني عبر لجنة أمنية عمل معبر البوكمال الحدودي بين سوريا والعراق.



حــمّــل تطبيق كلكامش: