لها مفعول سحري على النساء.. دراسة تؤكد دور القهوة في حرق الدهون وفقدان الوزن

لها مفعول سحري على النساء.. دراسة تؤكد دور القهوة في حرق الدهون وفقدان الوزن

  • 18-05-2020
  • منوعات
  • 231 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة 

توصَّلَت دراسةٌ جديدة، نُشِرَت في دورية The Journal of Nutrition الأمريكية، إلى أن النساء اللاتي يشربن كوبين أو ثلاثة من القهوة يومياً لديهن قدر أقل من دهون الجسم الكلية، وقدر أقل أيضاً من دهون البطن، من أولئك اللواتي يشربن قهوةً أقل.

ومن أجل إعداد هذه الدراسة، فَحَصَ الباحثون بياناتٍ من استقصاء الصحة الوطنية وفحص التغذية، الذي ينظِّمه مركز السيطرة على الأمراض.

ودَرَسَ الباحثون العلاقة بين أكواب القهوة المُتناوَلة يومياً ونسبة الدهون الكلية في الجسم، ونسبة الدهون في البطن، التي يُطلَق عليها "السِّمنة".

ومن خلال مقارنة البيانات توصَّلَ الباحثون إلى أن النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 إلى 44، واللواتي يشربن كوبين أو ثلاثة أكواب من القهوة يومياً، يتمتَّعن بمستوياتٍ من السِّمنة أقل بنسبة 3.4% من النساء اللواتي لا يشربن القهوة.

وتصبح المستويات أكثر حِدَّة بالنسبة للنساء اللواتي تتجاوز أعمارهن الـ44.

فبالنسبة للنساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 45 إلى 69، واللواتي يشربن أربعة أكواب من القهوة أو أكثر يومياً، فقد كانت لديهن سِمنة أقل بنسبة 4.1% من أولئك اللواتي لا يشربن قهوة.

وفي الإجمالي، عبر كافة الأعمار، وصل متوسط الدهون الكلية في الجسم إلى نسبة 2.8% أقل في حالة النساء اللواتي يشربن كوبين أو ثلاثة أكواب من القهوة يومياً.

والجدير بالذكر أن النتائج تنطبق على كافة أنواع القهوة، المشبعة بالكافيين والمنزوعة الكافيين على حد سواء.

كانت النتائج ثابتة كذلك بين المُدخِّنات وغير المُدخِّنات، واللواتي يعانين أمراضاً مزمنة، مقارنةً باللواتي يتمتَّعن بصحةٍ جيدة.

نتائج قد لا ترضي الرجال

يستفيد الرجال كذلك من تناول القهوة التي تُسهم في تقليل الدهون في أجسادهم، لكن ليس إلى الحدِّ الذي تستفيد منه النساء، إذ كانت العلاقة بين القهوة والدهون أقل شأناً في حالة الرجال.

إذ بيّنت الدراسة ذاتها أنه لدى الرجال الذين يتناولون القهوة، والذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 44 عاماً، دهون كلية أقل بنسبة 1.3%، ودهون في البطن أقل بنسبة 1.8%، من أولئك الذين لا يستهلكون القهوة.

مكونات فعالة في القهوة قد تدخل مستقبلاً في الحِميات الصحية

قال الدكتور لي سميث، الأستاذ في الصحة العامة بجامعة أنغليا روسكين البريطانية وكبير الباحثين في هذه الدراسة: "نعتقد أنه قد تكون هناك مُركَّبات نشطة بيولوجياً في القهوة، غير الكافيين، تؤثِّر على الوزن".

وذَكَرَ سميث أن هذه النتائج قد تُستَخدَم في المُركَّبات التي تُقلِّل من السِّمنة في المستقبل.

وقال سميث: "ربما يمكن دمج القهوة أو مُكوِّناتها الفعَّالة في استراتيجيةٍ لحميةٍ صحية لتقليل عبء الأمراض المُزمِنة المُتعلِّقة بالسِّمنة".

وفي حين لا تمثِّل هذه الدراسة قولاً فصلاً فيما إذا كانت القهوة هي السبب في أن لدى بعض النساء دهوناً أقل في الجسم أم لا، فإن سميث يثق في أن مشروب القهوة له تأثيرٌ على نسب الدهون في الجسم.

وقال: "من المهم تفسير نتائج هذه الدراسة في ضوء حدودها، فقد أُجرِيَت الدراسة في وقتٍ مُحدَّد، لذا لا يمكن تحديد الاتجاهات المختلفة فيها. غير أننا لا نعتقد أن وزن الشخص قد يؤثِّر على استهلاكه للقهوة".



حــمّــل تطبيق كلكامش: