التركمان يعولون على حقيبة وزارية في حكومة الكاظمي

التركمان يعولون على حقيبة وزارية في حكومة الكاظمي

  • 23-05-2020
  • أخبار العراق
  • 144 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/ متابعة

يعول المكون التركماني على رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، بإنصافهم بحقيبة وزارية بعد أن جرى "تهميشهم" في حكومتيّ حيدر العبادي وعادل عبد المهدي، بالرغم من أنهم ثالث أكبر مكون بعد العرب والأكراد اللذين لم تخول منهما الحكومات منذ أول حكومة مؤقتة ولغاية الآن.

وتسعى الكتل والشخصيات السياسية التركمانية، للحصول على فرصة في الحقائب الوزارية المتبقية التي لم تتفق عليها الكتل السياسية وأجلت إلى جلسة استثنائية مقبلة لحين اختيار المرشحين.

وقال الأمين العام للاتحاد الإسلامي للتركمان، القيادي في حزب الدعوة، جاسم محمد جعفر البياتي، في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية "نحن كتركمان نهمش للمرحلة الثالثة.. همشنا في حكومة حيدر العبادي، عندما تم إخراج الوزير التركماني، وفي عهد عادل عبد المهدي، أيضا لم يكن هناك أي تمثيل للتركمان، بل كان هناك نوع من المعاداة لهم".

وأضاف "هذه الحكومة أيضا حاولنا وتحدثنا كثيراً، لكن النتيجة كانت ميتة بعدم وجود تمثيل تركماني".

وأعرب البياتي عن أمله في حصول المكون التركماني على ممثل له في إحدى الوزارات الست المتبقية.

وأكد "أننا لا زلنا نحاول، ونحث على أن يكون للتركمان تمثيل في هذه الحكومة".

وأضاف "يؤلمنا ويزعجنا أن القومية الثالثة التي عدد نفوسها أكثر من مليونين ونصف المليون نسمة في العراق، وما قدم أبنائها في الحرب ضد داعش الإرهابي في مناطقهم، ونزوحهم، وشهدائهم أكثر من سبعة آلاف شهيد، ولا من ممثل لهم في الحكومة".



حــمّــل تطبيق كلكامش: