بعدما اثار استهتارها غضب العراقيين ..شغاتي يتبرأ من امرأة استقوت بمنصبه ..(فيديو )

بعدما اثار استهتارها غضب العراقيين ..شغاتي يتبرأ من امرأة استقوت بمنصبه ..(فيديو )

  • 25-05-2020
  • كلكامش فيديو
  • 3914 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 

  

تداول مغردون على مواقع التواصل مقطع فيديو ، يظهر امرأة تستقوي برئيس جهاز مكافحة الارهاب السابق" طالب شغاتي" ،بعد ايقاف مركبتها من قبل سيطرة امنية لخرقها تعليمات حظر التجول .

وكتب مغردون " بهذا الاسلوب وهذا التهديد تعامل رجال الأمن الذين يؤدون واجبهم في السيطرات ..!!! من الذي جرأ الحثالات على القانون وعلى المؤسسة العسكرية ياترى.؟!! السيد طالب شغاتي ممكن توضح لنا من هي الخاتون التي تتحدث باسمك وتهين رجال المؤسسة العسكرية.؟!!

ووجه مغرد اخر دعوة لوزير الداخلية #عثمان_الغانمي والذي تعهد قبل أيام بأرسال قوة لاعتقال كل من يعتدي أو يتجاوز على القوات الأمنية، ودعوة لـ #الكاظمي للتحقيق مع #طالب_شغاتي بشأن هذه الحادثة وكذلك كل ضابط يستخدم منصبه.




 

وكشف الفريق أول الركن، طالب شغاتي، حقيقة الانباء التي تناولت خبراً عن تجاوز أمرأة على القوات الامنية في العاصمة بغداد.

وذكر شغاتي في صفحته على "الفيسبوك" : ننفي الادعاء في الفيديو الذي انتشر على السوشيال ميديا والذي فيه إساءة الى الرموز الوطنية وقادة فرض القانون والاجراءات الاحترازية من قبل القوات الامنية في حماية المواطنين من التنظيمات الارهابية وفيروس كورونا".

 الى ذلك كشف الخبير القانوني علي التميمي، الاثنين، عن العقوبات القانونية التي تشمل المرأة المعتدية على السيطرة الامنية، مبينا ان لقانون يجيز اعتقالها بشكل مباشر دون امر قضائي.

وقال التميمي ، ان " اعتداء امرأة على سيطرة امنية في وقت واجبها تعتبر هذه الجريمة مشهودة تجيز لأفراد المفرزة إلقاء القبض على الجاني مباشرة دون امر قضائي حيث ان تعريف .الجريمة المشهورة هي التي وجد مرتكبها في مكان الحادث مع توفر الركنين المادي والمعنوي والنتيجة ".

واضاف ان "تتحقق في الجنايات والجنح والمخالفة وفق المواد ١ و ١٠٢ من قانون الأصول الجزائية حيث يمكن إلقاء القبض على المتهم مباشرة وفقا لهذه المواد..دون الحاجة لامر قضائي ".

واوضح انه "ينطبق على فعل المتهمة التي اساءت لمفرزة الامن المادة ٢٢٩ من قانون العقوبات وهي الاعتداء على الموظف أثناء الواجب وتصل عقوبتها إلى الحبس سنتين “، مبينا ان "هذه ظواهر شاذه على المجتمع العراقي الذي يحترم كثيرا رجال الامن ".

حــمّــل تطبيق كلكامش: