ولايتان أمريكيتان تعيدان تشديد قيود ردع كورونا

ولايتان أمريكيتان تعيدان تشديد قيود ردع كورونا

  • 27-06-2020
  • عربي ودولي
  • 159 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/متابعة 

قررت سلطات اثنتين من أكبر ولايات أميركا، أمس الجمعة، إعادة فرض بعض القيود الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، على خلفية بلوغ وتيرة تفشي الوباء في البلاد مستوى قياسيا.

ففي ولاية تكساس، أمر الحاكم الجمهوري، غريغ أبوت، إغلاق جميع الحانات، قائلا: "يبدو أن الارتفاع في أعداد المصابين ناجم عن أنواع محددة من الأنشطة، بما فيها تجمعات سكان تكساس في الحانات".

كما قرر أبوت، الذي كان يعد حتى الآن من أكبر مؤيدي العودة إلى الحياة الطبيعية، إعادة الحد من القدرة الاستيعابية المسموح بها للمطاعم في الولاية بـ50%، بالإضافة إلى حظر تجمع أكثر من مائة شخص في الهواء الطلق إلا بعد الحصول على الموافقة من السلطات المحلية.

وفي ولاية فلوريدا، صرح عمدة مقاطعة ميامي داد، الجمهوري كارلوس غيمينيز، عن إغلاق الشواطئ الشعبية في المقاطعة خلال عطلة عيد الاستقلال (الرابع من تموز)، مشيرا إلى أن تقييد الأنشطة الترفيهية يمثل إجراء مبررا نظرا لعدد الشبان بين المصابين الجدد.

وحسب رأي الخبراء الصحيين، يعود أحد أكبر أسباب إعادة ارتفاع معدل الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في الولايات المتحدة إلى عودة كثير من الشبان إلى النشاطات الترفيهية من دون الالتزام بالتوجيهات الوبائية مثل ارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي.

وشهدت الولايات المتحدة خلال يوم أمس الجمعة أكبر ارتفاع يومي في حصيلة الإصابات بكورونا منذ بداية الجائحة، وذلك برصد 45.3 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة.



حــمّــل تطبيق كلكامش: