آلاف الإيرانيين يقتحمون حدود العراق في السليمانية لتشييع رجل دين

آلاف الإيرانيين يقتحمون حدود العراق في السليمانية لتشييع رجل دين

  • 9-07-2020
  • أخبار العراق
  • 249 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد

أفاد مسؤول محلي في اقليم كوردستان، اليوم الخميس، بأن مايزيد عن 2000 شخصاً من اتباع الطريقة الكسنزانية اقتحموا حاجزاً حدودياً  "بالسيوف والخناجر" قادمين من ايران، مشيراً إلى قتلهم أفراد أمن إيرانيين.  

وقال اللواء مریوان کمال المشرف على معبر باشماخ الحدوي في إدارة كرميان، إن "أکثر من 2000 من دراویش الطریقة الكسنزانیة هاجموا بالسیوف والخناجر حاجزاً  للقوات الامنیة في المعبر قادمين من الجانب الایراني"، مشيراً إلى أنهم "قتلوا  4 افراد من القوات الایرانیة".

واشار إلى أن "هؤلاء الشیوخ والدراویش‌ لم یخضعوا للفحوصات الخاصة بفیروس کورونا"، مبينا أن "دخولهم جاء بهدف حضور مجلس عزاء مرشد الطریقة الكسنزانیة الشیخ محمد کسنزان وهم الآن في طریقهم الی السلیمانیة".

من جانبه أفاد مصدر حكومي مسؤول بأن "نحو 2500 من دراويش واتباع الطريقة الكسنزانية دخلوا اقليم كردستان من معبر باشماخ الحدودي مع ايران دون فحص طبي".

وعبر المصدر عن مخاوفه من "تزايد حالات الاصابة بالفيروس في السليمانية بعد دخول هؤلاء الى الاقليم دون الخضوع لفحص كورونا".

وتوفي رئيس الطريقة الكسنزانية في العراق والعالم الشيخ محمد بن عبد الكريم الكسنزاني الحسيني في الرابع من تموز الجاري، عن عمر ناهز 82 عاما.



حــمّــل تطبيق كلكامش: