دراسة تحل لغز القدرة المضاعفة لكورونا على إصابة الخلايا

دراسة تحل لغز القدرة المضاعفة لكورونا على إصابة الخلايا

  • 11-07-2020
  • تقارير
  • 226 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/

قالت مجلة “نيوزويك” الأمريكية، أن فريقاً من العلماء من معهد “فرانسيس كريك” في بريطانيا تمكن من فهم أفضل لكيفية تطور فيروس كورونا المستجد ومعرفة سبب انتشاره بسهولة في جميع أنحاء العالم.

وبقيادة أنتوني ووربل ودونالد بنتون، توصل الفريق إلى نتيجة مفادها أن كورونا مثله مثل باقي الفيروسات التاجية الأخرى، لديه بروتينات تساعده على دخول الخلية البشرية المضيفة.

وقارن الفريق فيروس كورونا بفيروس آخر يعد الأقرب إليه وهو فيروس كورونا الخفافيش ويدعى RaTG13، وتصل نسبة التشابه بينهما إلى 97 في المائة.

واكتشف الباحثون أن بروتين فيروس كورونا الجديد أكثر استقراراً بكثير من نظيره في فيروس RaTG13. وهذا يجعله قادراً على الارتباط بالخلايا البشرية بإحكام يفوق بحوالي 1000 مرة قدرة فيروس الخفافيش.

ويقول الباحثون، إن دراستهم لا تكشف أصل الفيروس لكنها تساعد في فهم تطوره.

ويعتقدون أن فيروس كورونا الحالي جاء نتيجة اندماج فيروسات أخرى إلى بعضها وتطورها في فيروس واحد.

ويمكن أن يكون حيوان مضيف أصيب بأكثر من نوع من فيروس كورونا في وقت واحد، اندمجت كلها في جسمه في فيروس واحد.

ويعتقد الخبراء، أن كورونا ينتشر بشكل أسرع من فيروسات مشابهة، وأودى حتى الآن بما لا يقل عن 556140 شخصاً في العالم منذ ظهوره في الصين في ديسمبر.

ولا تعكس هذه الأرقام إلا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إن دولاً عدة لا تجري فحوصاً إلا للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع مخالطي المصابين، ويملك عدد من الدول الفقيرة إمكانات فحص محدودة،  .



حــمّــل تطبيق كلكامش: