وزير سابق يكشف هوية قتلة المتظاهرين وسبب ارجاء خطة اقتحام المطعم التركي

وزير سابق يكشف هوية قتلة المتظاهرين وسبب ارجاء خطة اقتحام المطعم التركي

  • 24-07-2020
  • أخبار العراق
  • 1433 مشاهدة
حجم الخط:

كلكامش برس/بغداد 

كشف وزير الدفاع السابق نجاح الشمري، معلومات مهمة عن قتل المتظاهرين في احتجاجات اكتوبر ،تشرين الاول الماضي، مبيناً أن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عندما كان يشغل منصب رئيس جهاز المخابرات يعرف الضابط الذي قتل المتظاهرين ولا زال في منصبه.

وقال الشمري في تصريح متلفز، إن "خلية الأزمة اقترحت تنفيذ عملية انزال جوي على المطعم التركي بـ7 طائرات".

واضاف: "اتفقنا في المجلس الوزاري المصغر على عدم المضي بتنفيذ الإنزال، لكن احد الضباط الكبار اتصل بقائد طيران الجيش في الساعة 2 فجرا وامره باخراج 7 طائرات".

وتابع الشمري: "حاولت الاتصال برئيس الوزراء لكن لم يرد على الاتصال، فاتصلت برئيس الجمهورية ووجه "بالتريث في اجراء الانزال" و"مصطفى الكاظمي" يعرف الضابط الذي قام بالاتصال بدون اذن القائد العام للقوات المسلحة".

واشار الى ان "الضابط الذي اعطى امر الانزال من المتورطين في قتل المتظاهرين ولا زال في منصبه"، مبيناً أن "الجهة التي قتلت المتظاهرين ليست حكومية".

وزاد الشمري: "اكملنا التحقيق الأولي في قضية قتل المتظاهرين واحلنا التحقيق إلى القضاء"، مبيناً أن "اول من اطلق النار في اليوم الاول على المتظاهرين هم الجيش، واحلنا الضباط الى القضاء".

واكد انه "في اليوم الثاني وما تلاه صار قتل في الجيش والمتظاهرين لذلك اطلقت صفة "الطرف الثالث" على الطرف الذي يقتل المتظاهرين والجيش".

واضاف ان "القائد العام لم يصدر اوامر بقتل المتظاهرين، وكانت هناك امور تحدث هو نفسه لا يعلم بها".



حــمّــل تطبيق كلكامش: