وزير الشباب الجديد يوضح "ورطته الكبيرة"

وزير الشباب الجديد يوضح "ورطته الكبيرة"

  • 31-10-2018
  • ---
  • 13 مشاهدة
حجم الخط:

رياضية- كلكامش برس، أوضح وزير الشباب والرياضة الجديد، أحمد العبيدي؛ "ورطته الكبيرة" حين قرر دخول الجماهير الى ملعب جذع النخلة في البصرة مجاناً لمباراة النهائي الاسيوي بين القوة الجوية والتين اسير التركمانستاني السبت الماضي وفاز بها الجوية بهدفين نظيفين. وقال العبيدي خلال مراسم تسلم الحقيبة الوزارية من وزير الشباب والرياضة السابق عبد الحسين عبطان في احتفالية اقيمت اليوم الاربعاء، في مقر الوزارة بحضور الكادر المتقدم وجمع كبير من وسائل الاعلام، بشأن سؤال فتح الملاعب مجاناً: "لن نتجاوز القوانين العراقية وسنعتمد الطرق القانونية وما حصل في مباراة الجوية احب ان اوضحه ان تذاكر المباراة لم تباع منها الا 1200 بطاقة لذلك طالبت بشراء التذاكر وتوزيعها بالمجان اي اننا لم نفتح الملعب مجانا كما يصور البعض". وأضاف "لن نتجاوز على القانون ونسعى جاهدين الى سن القوانين الرياضين للمؤسسات الرياضية فالتقاطعات القانونية بين الوزارة والمؤسسات ستنتهي اما التقاطعات الشخصية بالإمكان حلها بسهولة". وقدم شكره وامتنانه للوزير السابق" مؤكدا ان "النقاش والحوار سيكون متواصل مع عبطان لتحقيق النجاح وان نرى العراق مزدهر بشبابه ورياضييه". وقال العبيدي :"علينا التعاون والعمل يداً بيد من اجل شبابنا ورياضتنا وامامنا الكثير من التحديات والعمل الجاد، وان النجاح الكبير الذي حققه عبطان سيدفعنا الى العمل والمثابرة للوصول الى النجاح ونحتاج الى جهد مضاعف وتخطيط سليم ورؤية واضحة". وأضاف، ان "وزارة الشباب والرياضة من الوزارات المهمة كونها تخاطب وتحاكي الشريحة الاساسية للدول والمجتمعات والشاب العراقي يختلف عن باقي الشباب بأنه محب للنجاح وتحقيق البطولات وهو ما منح العراق اسما كبيرا في عالم الرياضة والشباب في العالم، وان المجتمعات تبنى بالشباب الصالح كونه رأس الحربة للتصدي للافكار الضالة". وبين وزير الشباب "طالبت عبطان بضرورة البقاء على أدوات العمل التي عمل بها من موظفين مبدعين من اجل ان نعمل بهم وبامكانياتهم ونتمنى ان نصل لقيمة النجاح التي وصلها عبطان بهم وسيكون هناك موقع خاص لتلقي الشكاوى والبحوث والدراسات وسأطلع عليه بشكل مستمر لنكمل المسيرة وفق تخطيط علمي مدروس وساتواصل مع الوزير عبطان لتمتزج ارائنا وتنصهر في بوتقة النجاح". وأكد العبيدي ان "الاعلام هو العين الموجهة لعملنا وسنكون الاذن الصاغية لكل الاواء والطروحات التي تخدم الرياضة والرياضيين وكذلك الشباب وأبواب مكتبي مفتوحة لكل جهد خير قادر على الارتقاء باداء وزارة الشباب والرياضة". من جانبه بارك عبطان تسلم العبيدي المهمة الجديدة مؤكدا ان العمل في وزارة الشباب والرياضة سيكون على تماس مباشر مع شريحة مهمة من المجتمع العراقي وتعد الفئة الاكبر فيه". وأوضح، ان "من الواجب والامانة ان أحضر وأبارك للوزير الجديد وأسلمه الامانة واجد ان وزارة الشباب والرياضة من الوزارات المتقدمة بالانجازات بفعل التخطيط والكادر المميز من الموظفين والقيادات العليا في الوزارات الذين اتموا عملهم على أكمل وجه". وأضاف عبطان "سأترك الوزارة وأتمنى ان تتواصل ذات الهمة لرفع الحظر عن الملاعب العراقية بصورة تامة بوجود العديد من المنشأت الرياضية والملاعب التي ستفتح قريبا منها ملاعب الزوراء والحبيبية وكركوك فضلا عن الميزانية الاستثمارية الكبيرة التي خصصت لوزارة الشباب والرياضة قياسا بالسنوات الماضية". وكان مصدر مطلع ذكر لوكالة كلكامش برس؛ ان "وزير الشباب (العبيدي) ليست لديه دراية او معرفة بموضوع بطاقات دخول الجماهير وكان يتصور ان بإمكانه منحها من ميزانية الوزارة لذا اصدر بيان بتوزيع البطاقات مجاناً للجماهير". وأضاف، ان "الوزير صُدم حين تم إبلاغه - عقب المباراة- بانه لا يوجد مخرج قانوني لتسديد مبالغ البطاقات التي تعود للاتحاد الاسيوي ونادي القوة الجوية من ميزانية الوزارة وعليه لابد من دفعها من الحساب الخاص بالوزير". وتابع المصدر، ان "الوزير العبيدي اصيب بنوبة هستيرية حين سمع ان عليه دفع مبلغ ٥٠ مليون دينار، وجمع مدراء الادارية والمالية والقانونية للبحث عن مخرج ودفعها من ميزانية الوزارة الا انهم عجزوا عن ايجاد مخرج قانوني لذلك ثم بعث للمفتش العام واجتمع معه ولم يتمكنا من حل الموضوع مما سيضطر الوزير الى دفعها من حسابه الخاص".  

حــمّــل تطبيق كلكامش: