ممثل السيستاني يوضح لقائه بشخصية "داعمة للإرهاب"

ممثل السيستاني يوضح لقائه بشخصية "داعمة للإرهاب"

  • 6-01-2019
  • ---
  • 43 مشاهدة
حجم الخط:

محلية- كلكامش برس؛ اوضح ممثل المرجعية الدينية العليا المتولي الشرعي للعتبة الحسينية عبد المهدي الكربلائي؛ اليوم الاحد؛ ان الصور التي يتداولها بعض ضيوف العتبة والشخصيات التي تلتقي به لا تمثل تزكية من قبله لتلك الشخصيات. وذكر بيان لمكتب عبدالمهدي؛ إن "العشرات من الوفود وضيوف العتبة الحسينية والشخصيات العامة والخاصة يلتقون يوميا بـ عبد المهدي الكربلائي ويختتمون لقائتهم بالتقاط صور معه بناء على رغبة الضيوف". واضاف ان "بعض من هذه الشخصيات تقوم فيما بعد بنشر هذه الصور على وسائل التواصل الاجتماعي على اساس انه من الشخصيات المزكاة من قبل ممثل المرجعية"؛ مشيرا الى ان "هذه الصور لا تمثل تزكية لاحد بقدر ما هي صور لقاءات جرت في حينها فيها خدمة للعراق والصالح العام ولذلك كان لابد لنا ايصال التوضيح للراي العام". ولفت البيان الى ان "ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية عبد المهدي الكربلائي يستقبل العشرات من الوفود يوميا في مقره بالعتبة المقدسة لاجل التواصل مع فئات المجتمع وابداء النصائح والارشادات التي تسهم في بناء البلد والسير به نحو بر الامان". وتابع ان البيان اصدر؛ "بعد تداول بعض الصفحات المغرضة الخبيثة لخبر عودة المدعو (حاتم السليمان) واستقباله من قبل وكيل المرجعية العليا عبد المهدي الكربلائي، اذ نبين هنا ان ما تم نشره من صور فهي تعود لعام 2011 أثناء زيارة وفد من عشائر الانبار للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية حيث كان المدعو من ضمن افراد هذا الوفد، وهنا لا يسعنا الا ان نعيد نشر ما حذرت منه مرجعيتنا الرشيدة وممثليها الفضلاء بهذا الخصوص". يشار الى ان؛ حاتم السليمان متهم بدعم الارهاب بعد انتشار ساحات الاعتصام بمحافظة الانبار والتي سبقت ظهور عصابات داعش وسيطرتها على المحافظة.  

حــمّــل تطبيق كلكامش: