الأردن يطالب العراق بمليار دولار... وهذا رد بغداد

الأردن يطالب العراق بمليار دولار... وهذا رد بغداد

  • 9-01-2019
  • ---
  • 14 مشاهدة
حجم الخط:

إقتصادية- كلكامش برس؛ قال مسؤول في وزارة المالية الأردنية، إن الملف المالي بين الأردن والعراق مازال عالقاً، مشيراً إلى أن هناك مطالبات مالية لكل طرف على الآخر منذ نظام الرئيس المخلوع صدام حسين، لم تتم تسويتها حتى الآن. وأوضح المسؤول أن المطالبات الأردنية تتضمن ديوناً للبنك المركزي على نظيره العراقي بأكثر من مليار دولار، فيما تطالب بغداد عمّان بودائع مجمدة، من دون أن يكشف عن حجمها. لكن مقرر اللجنة المالية في البرلمان هوشيار عبد الله، قال في تصريح صحفي ان "البيانات المتوفرة تشير إلى أن للعراق ما بين 3 و5 مليارات دولار مودعة في الأردن منذ زمن نظام صدام، ولا يوجد مكاشفة أردنية حقيقية". وأضاف عبدالله "أعتقد أنه حان الوقت لفتح ملف الأموال والمستحقات التي لنا أو علينا مع الأردن، هناك مسؤوليات على كلا الطرفين". وتابع: "حتى الآن لا يوجد تحرك جدي من بغداد نحو الأموال العراقية الموجودة في الأردن، وهناك في الوقت نفسه أرقام على العراق كدين للأردن أيضا، ليس هناك حسم بشأنه، بالتالي من المهم أن يكون هناك تحريك للملف من الجانبين أو على الأقل مكاشفة لاسترجاع كل طرف حقه". وكان البلدان قد اتفاقا نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي على تشكيل لجنة مالية قانونية لوضع حلول للملفات المالية العالقة بينهما، ضمن قرارات تتعلق بالتعاون في قطاعات اقتصادية عدة، منها النقل والزراعة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. ويسعى الأردن إلى تعزيز علاقاته الاقتصادية مع العراق وإيجاد حلول للعديد من الملفات العالقة، من أجل تنشيط صادراته التي تضررت بشكل كبير في السنوات الماضية بسبب الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وإغلاق الحدود بين البلدين. وكان وفد اردني كبير برئاسة رئيس الوزراء عمر الرزاز زار العاصمة بغداد في 29 من الشهر الماضي، وأعلن الجانبان على العديد من النقاط الحيوية حول مختلف القضايا التي نوقشت في جلسة المباحثات وخطوات تنفيذها وفق جداول زمنية محددة ومنها شكيل لجنة فنية مالية قانونية بين الجانبين لوضع حلول للملفات المالية العالقة بين البلدين.

حــمّــل تطبيق كلكامش: