المتسبب بنسف قطاع في مدينة الصدر يعود الى الأنظار من دون محاسبة

المتسبب بنسف قطاع في مدينة الصدر يعود الى الأنظار من دون محاسبة

  • 6-02-2019
  • ---
  • 28 مشاهدة
حجم الخط:

امنية كلكامش برس؛ استغرب أهالي مدينة الصدر شرقي بغداد، وخاصة قطاعات حي الاكراد، من عودة المتسبب الرئيسي بنسف قطاع منها بمتفجرات حية. وذكر شهود عيان لمراسل وكالة كلكامش برس؛ ان المتهم الرئيس بتفجير قطاع 10 في مدينة الصدر الذي حدث في حزيران من العام الماضي المدعو (مؤيد المكصوصي) والملقب بـ(مؤيد جرثومة)، عاد اليها مجددا من دون ان يدخل حتى لمركز الشرطة او التحقيق معه. وأضاف الشهود" ان منازل كثيرة بالإضافة الى بناية مدرسة أطفال لاتزال مهدمة بالكامل نتيجة خزن (المكصوصي) لمواد شديدة الانفجار في مدرسة أطفال، ولايستغرب ان يستخدم المتهم بقايا ذات المدرسة لاخفاء متفجرات أخرى وضحايا مختطفين هو وعصابته التي يحتمي بها كما انه يحتمي بجهة سياسية نافذة بمدينة الصدر ويدفع لهم أموال من ابتزاز المقاولين والشركات والمطاعم المعروفة فيها". الانفجار الهائل وقع في 6 حزيران 2018، في حسينية الإمام الحسين في قطاع 10 في مدينة الصدر نتج عن انفجار كدس للعتاد مخزن بشكل غير قانوني في الحسينية. وأدى لقتل 18 شخصا وأصيب أكثر من 90 اخرين كما تتسبب الحادث عن تهدم مدرسة ابتدائية وعشرات المنازل القريبة، بالإضافة إلى إحداث حفرة قدر قطرها بـ25 مترا.

حــمّــل تطبيق كلكامش: