لجنة تقصي الحقائق بشأن نينوى تضع اللمسات الأخيرة على تقريرها النهائي

لجنة تقصي الحقائق بشأن نينوى تضع اللمسات الأخيرة على تقريرها النهائي

  • 12-03-2019
  • ---
  • 97 مشاهدة
حجم الخط:

محلية-كلكامش برس؛ عقدت لجنة تقصي الحقائق بشأن نيتوى أجتماعا حضره رئيس وأعضاء اللجنة، لوضع اللمسات الأخيرة على التقرير النهائي للجنة تقصي الحقائق النيابية. وقال عضو اللجنة شيروان دوبرداني : أن أجتماع أمس الإثنين تناول مقترحات النواب حول تعديل بعض الفقرات وإضافة فقرات أخرى . وأوضح دوبرداني : خلال الإجتماع طالبنا بأن يشمل قرار الإقالة جميع مسؤولي نينوى الإداريين والأمنيين ممن ثبت بالدلائل والاثباتات فسادهم وتقصيرهم في أداء الواجبات الموكلة إليهم ، وكذلك محاسبتهم قانونيا وتضمينهم مبالغ كبيرة والتي تسببوا في سرقتها وهدرها دون أن تعود بالنفع لنينوى وأهلها الذين يعيشون في ظل أوضاع إنسانية صعبة. وأكد : كما جرى المطالبة بحذف فقرة تخصيص وإضافة سبعة الاف درجة للحشود العشائرية في نينوى ، وتحويل تلك الدرجات للمفصولين من الجيش والشرطة والذين هم بأمس الحاجة للعودة إلى وظائفهم ويساهموا في توفير وحفظ الأمن في نينوى. واشار إلى : أن اللجنة أكتشفت ملفات خطيرة للغاية حول الخروقات والمخالفات المالية في نينوى ، لذلك أعادت النظر وراجعت جميع الفقرات في تقريرها النهائي قبل رفعها إلى مجلس الوزراء ومجلس النواب . لافتا إلى : أن التصدي للفساد الذي أستشرى في نينوى ، ومكافحته ومعالجته يعطي زخما لمنع أي إنهيار أمني في نينوى مستقبلا، سيما وأن الإرهاب ولد من رحم الفساد الذي أبتلى به جميع مؤسسات ودوائر نينوى والعراق. وأضاف: أمس الإثنين جرى تعديل بعض الفقرات واليوم الثلاثاء سيتم عقد آخر اجتماع للجنة تقصي الحقائق النيابية و إعادة طباعة التقرير النهائي ليكون مهيئا وجاهزا لرفعه إلى رئاسة مجلس الوزراء و رئاسة البرلمان قبل إنعقاد جلسة مجلس النواب.

حــمّــل تطبيق كلكامش: