وزير الخارجية التركي يزور أربيل لأول مرة بعد إستفتاء الإنفصال

وزير الخارجية التركي يزور أربيل لأول مرة بعد إستفتاء الإنفصال

  • 22-04-2019
  • ---
  • 60 مشاهدة
حجم الخط:

سياسية- كلكامش برس؛ يعتزم وزير الخارجية التركي، مولود جاووش أوغلو، زيارة أربيل الأسبوع المقبل في أول زيارة له بعد استفتاء إنفصال إقليم كردستان الذي جرى قبل عامين واعتبر لاغياً. وقال رئيس غرفة صناعة وتجارة ديار بكر التركية، محمد قايا، خلال زيارته أربيل أمس أن "جاووش أوغلو سيجري زيارة الى مدينة أربيل، وهذا دليل بان العلاقات بين الطرفين تتجه نحو الأفضل". وأكد قايا على "أهمية العمل المشترك والتجارة بين إقليم كردستان وديار بكر" مبينا "نحن جئنا لتقوية التقارب بين المجتمعين، وخصوصاً بعد بدء الرحلات الجوية بين أربيل - ديار بكر وبين أربيل - ديلوك، وأيضاً بعد بدء تسيير الرحلات بين السليمانية - إسطنبول". وطالب رئيس غرفة صناعة وتجارة ديار بكر، بتسهيل إجراءات الذهاب والإياب بين إقليم كردستان ومدن تركيا (الكردية)، وذلك لتقوية الروابط الإجتماعية والاقتصادية". وكان وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعلن في الخامس من نيسان الجاري رغبة بلاده بتطبيع العلاقات مع إقليم كردستان. وقال جاويش أوغلو، في تصريح صحفي "سنعيد تطبيع علاقاتنا مع أربيل"، مضيفاً: "أرغب بزيارة أربيل والسليمانية". وأضاف "هم (اقليم كردستان) يعلمون أيضاً أن هذا الاستفتاء لا يُعمل به، وهذا أمر حكيم، على الرغم من أننا نصحناهم بعدم إجراء الاستفتاء، لكنه حدث للأسف". وبين "نرى أنهم يعيدون علاقاتهم مع بغداد إلى طبيعتها وهذا أمر جيد ونحن ندعمه، ونحن أيضاً سنطبع علاقاتنا، وبطبيعة الحال ليست لدينا أي مشكلة مع أخواننا وأخواتنا الكرد في العراق وسوريا، ومشكلتنا هي مع حزب العمال الكردستاني".

حــمّــل تطبيق كلكامش: