سائرون تعلن رفضها "للمحاصصة الحزبية"

سائرون تعلن رفضها "للمحاصصة الحزبية"

  • 24-06-2019, 13:42
  • ---
  • 6 مشاهدة
حجم الخط:

سياسية- كلكامش برس؛ رفضت كتلة سائرون النيابية، اليوم الاثنين، المحاصصة الحزبية، كما اكدت التزامها برفض التصويت على المناصب الخاصة الا لمن يستحق واعادة النظر بامتيازات رفحاء. وقالت الكتلة، في بيان تلقت "كلكامش برس" نسخة منه، إنه "في ظل الظروف الحالية التي يمر بها العراق وما يعانيه شعبنا من نقص في الخدمات وعدم توفر ابسط مقومات العيش الكريم مما ولد عدم قناعة من قبل غالبية الشعب العراقي بالاداء السياسي والحكومي". واضافت، أن "ذلك سيؤدي الى حالة من الجفاء بين الجماهير وممثليهم لذا صار لزاما علينا ان نكون على قدر المسؤولية والثقة و لا زالت انظار العراقيين بمختلف مكوناتهم وشرائحهم الاجتماعية على مجلس النواب وأدائه في المجال التشريعي والرقابي وخصوصاً ان العراقيين قد أحدثوا التغيير بشكل يمكن القول أنه ركيزة أساسية في الاصلاح". وتابعت، أن "مجلس النواب اليوم على المحك في تحقيق الاصلاحات التي يتوخاها الشعب العراقي من خلال أداء دورهم وخصوصاً فيما يتعلق بأستكمال بناء مؤسسات الدولة وتفكيك الدولة العميقة التي أنشأتها شبكات المحاصصة والفســـــاد في المرحلة السابقة". وبينت أننا "في كتلة سائرون النيابية نجدد المواقف المعلنة والصريحة برفض المحاصصة الحزبية والعمل على إنهاء وجود الدولة العميقة وتفككها ونؤكد التزامنا بتوجيهات مقتدى الصدر والتي هي خارطة طريق ترسم المسارات السياسية وفق رؤية وطنية تهدف الى حماية مصالح العراق وشعبه ومن هنا نعلنها بكل وضوح تمسكنا الكامل بكل مايصدر من سماحته والعمل على ترجمة ذلك بخطوات عملية ملموسة". واوضحت "ابتداءً من تخويل رئيس مجلس الوزراء في إختيار وزرائه وعدم التصويت للوزراء الذين لا يمكن تحقيق الاصلاح المنشود من خلالهم وإنسجاماً مع موقف سماحة الزعيم العراقي الصدرالذي عبر عنه يوم أمس بشكل واضح من خلال النأي بنفسه عن المناصب والوظائف التي ستكون وفق معايير خاطئة". وقالت الكتلة: "نؤكد للصدر وجمهور مشروع الاصلاح وللشعب العراقي ان كتلة سائرون النيابية لن تخذل مشروع الاصلاح وقائده وجمهوره والشعب العراقي، ونعلن بشكل واضح ورسمي إننا لن نصوت لأي مرشح في الدرجات الخاصة والهيئات المستقلة إلا إذا كان تكنوقراط مستقل نزيه مهني إيماناً منا بأنهاء المحاصصة الحزبية والطائفية وتفكيك الدولة العميقة". وأكدت، أننا "نعمل على إلغاء اي امتيازات منحت للمسؤولين أو بعض الفئات الأجتماعية مثل محتجزي رفحاء وغيرهم تطبيقاً وتحقيقاً للعدالة الإجتماعية". وتابعت: "املنا كبير بجميع القوى الوطنية ان تكون داعمة لخطوات الصدر الهادفة الى رفض المحاصصة والطائفية والقومية ونوحد مواقفنا في استكمال الكابينة الوزارية بعيدا عن المحسوبيات لكي نستطيع النهوض بعراقنا الحبيب من بؤرة الفساد والخراب والتحزب ونعيد الثقة بين الجماهير وممثليهم وتوفير الخدمات الضرورية للمواطنين دون تمييز بينهم واضعين نصب اعيننا وحدة العراق ومصالح شعبه وحماية سيادته واستقلاله التام من اي تدخل اجنبي".

حــمّــل تطبيق كلكامش:

عاجل