ديالى.. تحركات سياسية لتغيير ادارة بلدية بعقوبة

سلايدر 12/09/2019 199
ديالى.. تحركات سياسية لتغيير ادارة بلدية بعقوبة
+ = -

كلكامش برس/ بغداد
أفاد مصدر محلي رفيع في محافظة ديالى، الخميس، بأن تحركات تجري في الاونة الاخيرة لإعفاء مدير بلدية بعقوبة من منصبه وتثبيت شخصاً بدلاً عنه.
وكشف المصدر، لـ”كلكامش برس”، عن “خفايا ما سماها (الإستبدال المزمن)، لإدارات بلدية بعقوبة”.
وتابع، المصدر الذي فضل عدم ذكر إسمه، أن “بلدية بعقوبة تعد من أبرز وأكبر وأهم الدوائر الخدمية في محافظة ديالى، وعليها صراع ليس بجديد وأبرز دليل هو إستبدال إدارتها بين الحين والآخر”، مضيفاً أن “الصراع على الدائرة يأتي كونها مستقلة ومرتبطة بوزارة الاعمال والبلديات مباشرة ولديها ميزانية تنفذ من خلالها المشاريع بشكل مباشر”.
وأكد، أن “هناك تحركات في مجلس ديالى الآن لجمع تواقيع من أجل تثبيت مديرا جديدا للبلدية أصالة وليس وكالة، لأهداف معينة منها ضمان عدم إستغلال الدائرة إنتخابيا”.
وكان قائممقام بعقوبة عبدالله الحيالي قد إنتقد قبل أيام إستبدال مدراء بلدية بعقوبة بشكل مستمر”.
وذكر الحيالي في منشور على موقع فيسبوك إطلعت عليه “كلكامش برس” ، “الى أصحاب القرار لانستطيع ان نشارككم الرأي لانه مستحيل، بلدية بعقوبة لها تاريخ عريق يمتد الى عشرات السنين وتقدم خدمة لاكثر من ٢٥٠ ألف نسمة، لماذا لايتم اختيار شخصية تليق بهذه المؤسسة المهمة كمدير، وعندما تختارون عالاقل يكون كامل الاهلية”.
وتسائل “لماذا الاساءة لهذه الصرح العملاق ولماذا يستبدل مديرها كل شهرين أو ثلاثة اشهر، ولماذا لاتنسحب عملية الاستبدال على باقي البلديات”.
وكان محافظ ديالى مثنى التميمي قد عين المهندس عبدالله فيصل مديرا لبلدية بعقوبة وكالة قبل فترة وجيزة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة