بعد تراجع الحلبوسي عن تصريحاته: ايران تبدي استعدادها لنشر مادار بينه وبين لاريجاني

سلايدر 21/09/2018 1734
بعد تراجع الحلبوسي عن تصريحاته: ايران تبدي استعدادها لنشر مادار بينه وبين لاريجاني
+ = -

سياسية -كلكامش برس؛ كشف مسؤول إيراني، استعداد بلاده نشر وثائق الاتصال الهاتفي الذي جرى الأحد الماضي بين رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي.
وكان الحلبوسي تلقى الأحد الماضي اتصالاً هاتفياً من نظيره لاريجاني هنأه فيه الأخير على انتخابه رئيساً لمجلس النواب العراقي.
وقال المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، ان “البيت الأبيض لا يمكنه بممارسة الضغوط أن يقوض العلاقات البرلمانية بين إيران والعراق”.
وأفادت وكالة مهر الايرانية للأنباء ان عبداللهيان قال في معرض رده على سؤال حول نفي جزء من الاتصال الهاتفي بين لاريجاني والحلبوسي من قبل الاخير أثناء اتصاله الهاتفي مع نظيره الاميركي، ان “علاقات طهران وبغداد استراتيجية، وممارسة البيت الابيض الضغوط على المسؤولين العراقيين السياسيين والبرلمانيين لايمكنها تقويض هذه العلاقات الوطيدة”.
واضاف، ان “التصريحات الصريحة والواضحة لرئيس مجلس النواب العراقي في اتصاله الهاتفي الاخير مع نظيره الايراني تأتي في اطار السياسة المبدئية والمعروفة للعراق تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبطبيعة الحال فان نفي جزء من مضمون هذا الاتصال من قبل رئيس البرلمان العراقي اثناء اتصاله مع نظيره الاميركي، مفهوم تماماً”.
وتابع امير عبداللهيان قائلا “اذا اقتضى الامر، فان وثائق هذا الاتصال الهاتفي موجودة وبالامكان نشرها، ولن يسمح لاعداء علاقات ايران والعراق والعلاقات البناءة والايجابية بين الجانبين بان تخضع لتأثير اهدافهم السيئة”.
واختتم المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية قائلا ان “العلاقات البرلمانية بين طهران وبغداد ستظل قوية على جميع المستويات”.
يذكر ان رئيس مجلس النواب، محمد الحلبوسي قال خلال الاتصال الهاتفي مع لاريجاني أن “نواب البرلمان العراقي يعربون عن احتجاجهم على ممارسة إي ضغوط وعقوبات اقتصادية ضد ايران،” معتبراً أن “هذه العقوبات غير منصفة “مؤكداً ان “بغداد ستكون إلى جانب الشعب الايراني”.
وأردف الحلبوسي أن “العراق مستعد للوقوف إلى جانب ايران لإعادة الأمن والاستقرار إلى المنطقة”
وقدم رئيس البرلمان دعوة رسمية للاريجاني لزيارة العراق.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
الأكثر مشاهدة