التدافع يعود لكربلاء وأنباء عن حالات اختاق بمسيرة عزاء

امني 13/09/2019 4751
+ = -

كلكامش برس/ كربلاء 

أفاد مراسل “كلكامش برس”، في محافظة كربلاء ،الجمعة، بوقوع مايقارب 25 حالة اختناق أثناء مسيرة عزاء في كربلاء.

وقال مراسل “كلكامش برس”، إن مسيرة عزاء سنوية لعشيرة بني أسد، في كربلاء، انطلقت اليوم بذكرى اليوم الثالث عشر من محرم، تعرف بـ”يوم الدفنة”، بعد استشهاد الامام الحسين، مبيناً أن المسيرة شهدت مشاركة أعداد كبيرة جداً، انطلقت من شارع الجمهورية إلى مرقد الحسين ومنطقة ما بين الحرمين.

وأضاف، أن المسيرة شهدت إجراءات تنظيمية وأمنية مشددة منعا لتكرار حادثة التدافع التي حدثت ظهيرة العاشر من محرم، لكن حالة التدافع حصلت مرة أخرى بين المشاركين أدت إلى اختناق 25 شخصاً، وإصابة 3 مشاركين، نقلوا إلى مدينة الحسين الطبية لتلقي العلاج من دون تسجيل ضحايا .

وكان ممثل المرجعية الدينية العليا، عبدالمهدي الكربلائي، قد عزى اليوم الجمعة، ذوي الضحايا في حادثة تدافع الزائرين أثناء “ركضة طويريج” يوم عاشوراء، فيما أكد فتح تحقيق بملابسات الحادثة.

وشهدت زيارة عاشوراء، ذكرى مقتل الإمام الحسين، الثلاثاء (10 أيلول 2019) مصرع أكثر من ثلاثين شخصاً وعشرات الجرحى، نتيجة تدافع بين الزوار أثناء “ركضة طويريج”، المليونية عند باب الرجاء في العتبة الحسينية.

وتمثل “ركضة طويريج” واحدة من أكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم، وتقام سنوياً ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسم مقتل الإمام الحسين بن علي سبط نبي الإسلام محمد.

ويشارك فيها (ركضة طويريج) ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، تنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة، بطول يصل إلى 2 كيلو متر، فيما تشهد زيادة بعدد المشاركين عاماً بعد آخر.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة