سياسي كردي يدعو لتأسيس جبهة معارضة موحدة في كردستان

سلايدر 14/09/2019 134
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

أكد رئيس حراك الجيل الجديد شاسوار عبدالواحد، السبت،على ضرورة تأسيس جبهة معارضة تجمع النقابات والمنظمات وغير المنضمين إلى السلطة، ليكون لديهم هدف موحد.

وقال عبدالواحد خلال كلمة له في ملتقى “ما يترقبه المواطنون من المعارضة في إقليم كردستان”، إن “هناك جمع غفير من المواطنين المعارضين ولكن أي هدف سوف يجمعهم لانجاز عمل مبارك أو هدف كبير”.

وتابع، انه “حسب الارقام المثبتة الحقيقية،فان 65% من المواطنين لم يتوجهوا إلى صنايق الاقتراع في الانتخابات الماضية، واذا اجتمعت هذه النسبة من المواطنين المعارضين فاعتقد انه لاتوجد أي قوة يمكن ان تواجههم”.

وأضاف، انه “لم يفقد الامل وان الفرصة باقية إلى سنة 2022 في تأسيس جبهة معارضة من هذه الجماهير”.

وزاد، انه “مثلما شكل الاتحاد الوطني والحزب الديمقراطي جبهة بينهما لسرقة أموال النفط كما يشتهون، يجب على هذه الجماهير المسروقة اموالهم تشكيل جبهة معارضة سواء اكانت هذه الجبهة حزبية ام لا، وان يكون هناك هدف كبير يجمعهم وان يتنازل البعض للاخر”.

وبدء اليوم 14 أيلول 2019، ملتقى “ما يترقبه المواطنون من المعارضة في إقليم كردستان” بمدينة السليمانية، برعاية مؤسسة ناليا الاعلامية التي يديرها عبد الواحد .

وبحث الملتقى ثلاثة محاور، الاول تضمن ضرورة المعارضة في هذه المرحلة. والثاني تحدث عن دور القيادين في المعارضة. والثالث كان مخصصا للواجبات الحالية للنواب المعارضين في هذه المرحلة.

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة