وثائق سرية تكشف: واشنطن تستخدم حيوانات للتجسس!

كل الأخبار 15/09/2019 234
+ = -

كلكامش برس/ بغداد
قامت واشنطن بعمليات تجسس على الاتحاد السوفيتي خلال الحرب الباردة مستخدمة طيورا وحيوانات برية وبحرية، هذا ما كشفته وثائق نشرتها وكالة المخابرات المركزية الأميركية مؤخرا.
وتشير الوثائق، التي نشرها موقع وكالة المخابرات المركزية الأميركية، إلى لجوء الولايات المتحدة إلى الحمام والدلافين والقطط والكلاب لجمع معلومات استخباراتية عن “العدو”، في إشارة إلى الاتحاد السوفيتي آنذاك.
ويعود تاريخ بعض الوثائق التي، تم الكشف عنها إلى ستينات وسبعينات القرن الماضي، وتشتمل على صور لكيفية استخدام طيور وحيوانات بحرية في عمليات تجسس، كان بعضها ناجحا والآخر فاشلا.
ونشر موقع وكالة المخابرات المركزية الأميركية صورة حمامة تم تثبيت كاميرا على صدرها تزن 35 غراما بحبل لا يتجاوز وزنه 5 غرامات، ويبدو أنها جهزت للطيران فوق أماكن روسية حساسة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة