الحشد يرد على نائب اتهمه بمحاوله اختطافه في بغداد

امني 15/09/2019 1179
+ = -

كلكامش برس/بغداد

وصفت هيئة الحشد الشعبي، الأحد، دعوة النائب كاظم الصيادي، الى سحب يد مسؤول مديرية الأمن في الحشد الشعبي بعد اتهامه بـ”استيلاء على الاراضي”، وصفتها بـ”التصريحات غير المنضبطة والمسيئة لممثلي الشعب في البرلمان”.

وقالت المديرية في بيان اطلعت عليه “كلكامش برس ” انه “في ظل إنجازات مديرية أمن الحشد الشعبي التي تحققت ضد الإرهاب والفاسدين، تستغرب المديرية من مهاجمتها من قبل احد أعضاء مجلس النواب وشنه حملة من الاتهامات من دون دليل ومسوغ عبر تصريحات غير منضبطة والتي تعتبر إساءة واضحة لممثلي الشعب في البرلمان”.

وأضاف البيان، انه “وفي الوقت الذي ننأى بانفسنا عن الوصول للمستوى الذي وصل اليه النائب من الالفاظ واستغلاله منابر إعلامية لمهاجمة الآخرين دون دليل، فاننا سنستخدم الاطر القانونية إزاءه ونحن نثق بمهنية القضاء العراقي العادل ولا نتعامل مباشرة مع من يريد تشويه سمعة مؤسسات الدولة من اجل أهداف مشبوهة”.

وكان الصيادي قد طالب، امس السبت، القائد العام للقوات المسلحة ورئيس هيئة الحشد الشعبي بسحب يد مسؤول أمني بالحشد “بسبب استيلائه على الاراضي”.

وقال الصيادي في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب، انه “يدعو رئيس هيئة الحشد والقائد العام للقوات المسلحة لسحب يد مسؤول الأمن بالحشد الشعبي أبو زينب اللامي والتحقيق معه”، مؤكدا امتلاك “الادلة التي تثبت إدانته بموضوع الاستيلاء على اراضي”.

واضاف ان “سيارات الحشد الشعبي نفسها تتوقف امام البساتين التي يتم تجريفها ويقوم شقيقه ببناء منزل تجاوز بحمايته”، لافتا الى أنه “ناقشه شخصيا بهذا الموضوع لكنه للأسف يتبجح ويقول انا الدولة  وانا من سيوفر الطابوق لبناء التجاوز”.

ودعا قيادة الحشد الشعبي الى “التحقيق بشأن اموال ابو زينب اللامي لان هنالك شبهات فساد”، مشيراً إلى أنه “يمتلك أدلة تثبت توسعه المالي على حساب المال العام”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة