نائب عن الحكمة لـ”كلكامش”: نواب لم يحضروا جلسة وبعضهم يتسلم راتبا تقاعديا

سلايدر 16/09/2019 186
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

كشف النائب عن كتلة الحكمة النيابية، حسن فدعم، الاثنين، بان اغلب النواب الذين كانت لديهم مناصب في السابق مستمرين في استلام رواتبهم التقاعدية، مبينا ان هيأة الرئاسة لايمكنها اتخاذ اي اجراء بحق النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستوري.
وقال حسن فدعم لـ” گلگامش”، ان “هيأة الرئاسة لايمكنها اتخاذ اي اجراء بحق النواب الذين لم يؤدوا اليمين الدستوري لعدم وجود فقرة في الدستور او النظام الداخلي تنص على ذلك”، مبينا ان “الاجراءات بحق النواب المتغيبين يتخذ حصريا من قبل هيأة الرئاسة وليس من صلاحيات النواب”.
واضاف، ان “هيأة الرئاسة لم تتخذ أي إجراء وهذا خطأ كبير”.
واشار الى ان” النواب الذين يحضرون الى مجلس النواب بشكل دوري، اذا تغيب او تأخر احدهم عن الجلسة يفاجئ باستقطاع راتبه بمبلغ مليون دينار عن كل جلسة”، موضحا ان “اغلب الاستقطاعات ليست بسبب الغياب وانما يكون النائب حاضرا ولكن اثناء تسجيل الحضور يكون خارج القاعة”.
ولفت الى ان “هناك نواب لم يحضروا أي جلسة حتى الان، ممن ادوا اليمين الدستوري، ولم يستلموا رواتبهم من مجلس النواب”، مشيرا الى ان “اغلب النواب الذين كانت لديهم مناصب مستمرين في استلام رواتبهم التقاعدية”.
واضاف ان “نوري المالكي على سبيل المثال، راتبه اكثر من ضعفين عضو مجلس النواب، لانه محال على التقاعد كرئيس وزراء سابق وعضو مجلس نواب حالي، وهو الان ينتظر حسم منصب نائب رئيس الجمهورية، واذا لم يحصل عليه ممكن ان يؤدي اليمين الدستوري”.
وتابع ان “الكثير من الشخصيات من الذين تسنموا مناصب، مثلا اسامة النجيفي عضو مجلس النواب حالي ورئيس مجلس سابق، لم يتسلم راتب من البرلمان وانما يتسلم تقاعد كرئيس مجلس النواب”، موضحا ان “من حق النائب من الذين كان لديهم مناصب الاختيار بين احد الراتبين، اما تقاعد الوظيفة التي كان يؤديها او راتب عضو مجلس النواب”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة