هواتها بازدياد.. لعبة جديدة تنافس بوبجي في العراق (صور)

رياضية 16/09/2019 8947
+ = -

كلكامش برس / بغداد

لعبة ليست بالجديدة، لكنها انتشرت مؤخراً بشكل كبير بين الشباب العراقي لاثارتها واختلاف طريقة لعبها وعدم احتياجها إلى وقت طويل للعب عليها، لكنها تحتوي في الوقت ذاته على متعة ومنافسة كبيرة.

“الفانتازي”، وهي لعبة رياضية يتنافس عليها المستخدمون ضد بعضهم البعض كمدربين لفرق افتراضية يشكّلونها من لاعبين حقيقيين في الدوري الانجليزي الممتاز في بادئ الأمر، ثم أتيحت امكانية لعبها وتشكيل فرق افتراضية ضمن مسابقة دوري ابطال اوروبا.

ورصدت “كلكامش برس”، العديد من المجموعات والصفحات  على فيسبوك في العراق مختصة بهذه اللعبة، إضافة إلى انشغال الكثير من الشباب في المقاهي بالحديث عنها وتبادل الخبرات والنصائح بشأن اختيار التشيكلة.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏نص‏‏‏

عند بداية الموسم يمتلك كل لاعب 100 مليون دولار افتراضية يشتري بها 15 لاعباً، حارسا مرمى، و5 مدافعين، و5 لاعبي وسط، و3 مهاجمين، وينتظر مباريات الفرق التي اشترى لاعبيها للحصول على النقاط وهي محور المنافسة.

تعتمد “الفانتازي” على المتابعة الكبيرة ودقة الملاحظة والتوقع الصحيح، وهذا ما يجعلها صعبة ويجعل المنافسة فيها حامية جداً، فضلاً عن أن قيمة أسعار اللاعبين في اللعبة وقوانينها لا تسمح للاعب بشراء الكثير من النجوم ما يضطره للموازنة ومحاولة خلق أفضل تشكيلة متوازنة من النجوم واللاعبين المغمورين.

لا يتوفر وصف للصورة.

وانطلقت لعبة الفانتازي أو كرة القدم الخيالية عام 1997، وكانت خاصة بكرة القدم الامريكية فقط، حيث أطلقتها آنذاك شبكة سي بي أس الأمريكية، وفي الأعوام الخمسة الاخيرة انطلقت اللعبة للدوري الانجليزي الممتاز في انكلترا واخذت بالانتشار في جميع أنحاء العالم، ومن ضمنها العراق، حيث تشير بعض الاحصائيات غير الرسمية ان عدد العراقيين الذين شاركوا في الفانتازي في العام الماضي بلغ أكثر من 45 ألف لاعب، ويُعتقد ان هذا الرقم قد تضاعف في هذا العام مع بداية الموسم الكروي للدوري الانجليزي ودوري الأبطال.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة