خبير “يحذر” من تسلم “مسؤولين اجانب” لمناصب عليا ويكشف عن “الحيلة القانونية”

سلايدر 16/09/2019 251
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

حذر الخبير القانوني طارق حرب، الاثنين، من تسلم “جيل جديد” من الساسة لا يمتلكون الجنسية العراقية، الاصلية  لمناصب في الحكومة، في اشارة منه الى مقترح قانون مزدوجي الجنسية الذي قدمه النائب صباح الساعدي في جلسة اليوم.

وقال حرب لـ”كلكامش برس”، انه “بدأ حديثًا تسنم ابناء سياسيين لمناصب، وهم من مواليد خارج العراق ما يعني أن جنسيتهم الأصلية هي محل ولادته والجنسية المكتسبة هي الجنسية العراقية، وهذا الجيل بحاجة إلى الانتباه في ظل الدعوات لتشريع قانون مزدوجي الجنسية”.

وبشأن قانون مزدوجي الجنسية اوضح حرب “نحتاج إلى تعديل قانون الجنسية 26 لسنة 2006، والذي منع تسنم اصحاب الجنسية المزدوجة المناصب السيادية، لكنه لم يسمِ تلك المناصب ما ترك الباب مفتوحًا للتأويلات”.

وتابع حرب أن “التعديل الجديد يجب أن يحدد المناصب الممشمولة في اكتساب الجنسية، بالإضافة إلى ضرورة الانتباه إلى المناصب التي لا تتعارض مهامها مع الجنسية المكتسبة، مثل الوزارات الخدمية”.

وكان رئيس كتلة الاصلاح والاعمار صباح الساعدي قدم إلى رئاسة مجلس النواب مسودة قانون مزدوجي الجنسية لتشريعه.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة