الجبوري لـ”كلكامش”: حكومة عبد المهدي هي الاضعف وسنذهب لجنيف للقاء وزير الصحة

سلايدر 17/09/2019 835
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

كشف النائب عن تحالف تمدن، احمد الجبوري، الثلاثاء، ان مافيات الفساد هي من ضغطت على وزير الصحة لتقديم استقالته، لافتا الى ان حكومة عبد المهدي هي الاضعف منذ 2003.

وقال الجبوري لـ”كلكامش” ان “حكومة عبد المهدي من اضعف الحكومات التي شهدها العراق منذ 2003″، مبينا ان “مافيات الفساد المرتبطة ببعض الكتل والنواب هي من تحاول فرض رأيها والسيطرة على العقود المالية الكبيرة، ليس فقط في وزارة الصحة وانما في جميع الوزارات، وهناك محاصصة في كل شيء”.

واشار الى ان “وزير الصحة قدم استقالته لعبد المهدي كونه ايقن بانه لايستطيع العمل، وان رئيس الوزراء لايستطيع حمايته”، وفيما اشار الى ان “الوزير ابلغ عبد المهدي بتعرضه لتهديدات مقابل الحصول على عقود”، بين ان “وزارة الصحة لديها تخصيصات مالية لشراء الادوية والخدمات الطبية وهي مطمع للمافيات”.

واضاف ان “مافيات الفساد المرتبطة ببعض الكتل والاحزاب، هي من ضغطت على وزير الصحة لتقديم استقالته وهو الان خارج العراق”، مبينا ان “رئيس الوزارء كان عليه فتح تحقيق بدلا من اعطاءه اجازة مفتوحة، ونحن في لجنة النزاهة بحثنا الامر وسنجلس معه، حتى وان اضطر الامر بالذهاب الى جنيف للجلوس معه لكي يخبرنا من هي تلك الجهات”.

وتابع ان “الوضع في الحكومة لايسر، والمحاصصة منتشرة في كل المؤسسات، حتى الامنية، وهذه حكومة محاصصة ضعيفة فاشلة لاتستطيع فرض القانون والنظام وحفظ السيادة”.

 

bc

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة