العتبة الحسينية تكشف بالدقائق ماحصل بحادثة “تدافع” عاشوراء

سياسة 20/09/2019 1046
+ = -

كلكامش برس / بغداد

كشفت العتبة الحسينية في كربلاء، اليوم الجمعة، تفاصيل حادثة التدافع التي وقعت يوم العاشر من محرم، أثناء مراسم “ركضة طويريج”، واسفرت عن مصرع وإصابة عشرات الزائرين.

وقال المتحدث باسم العتبة، أفضل الشامي، في بيان تلقته “كلكامش برس” إن “النتائج الاولية لحادثة التدافع في باب الرجاء يوم عاشوراء اثبت لنا ومن خلال كاميرات المراقبة عن وقوع حادثتين بينهما 13 دقيقة وفي نفس المكان”.

وأضاف، أن “الحادثة الاولى وقعت بالساعة (12:56) دقيقة ظهرا حيث سقط احد الاشخاص من جهة اليسار للباب وسقط خلفه عدد من الزائرين، وتم تدارك الامر خلال دقائق، إلا أن الحادثة الثانية وقعت في نفس الباب في الساعة الواحدة وتسع دقائق ظهرا، من خلال سقوط احد المشاركين، ولكن هذه المرة من الجهة اليمنى وقد سقط خلفه عدد من المشاركين بالركضة”.

ولفت إلى أن “الحادثتين وقعتا  بسبب التدافع في باب الرجاء بعد ان استمر العزاء لمدة 45 دقيقة بشكل طبيعي وبانسيابية”، مبيناً أن “بداية العزاء  انطلقت في الساعة (12:10) تقريباً”.

وأكد المتحدث باسم العتبة الحسينية، أن الأخيرة “وجهت دعواتها الى كل من قيادة العمليات والدفاع المدني والمحكمة لإشراكهم بالتحقيق والوقوف على الاسباب الرئيسة للحادث”.

وشهدت زيارة عاشوراء، ذكرى مقتل الإمام الحسين، الثلاثاء (10 أيلول 2019) مصرع أكثر من ثلاثين شخصاً وعشرات الجرحى، نتيجة تدافع بين الزوار أثناء “ركضة طويريج”، المليونية عند باب الرجاء في العتبة الحسينية.

وتمثل “ركضة طويريج” واحدة من أكبر التجمعات البشرية التي تحدث حول العالم، وتقام سنوياً ظهر يوم العاشر من محرم لإحياء مراسم مقتل الإمام الحسين بن علي سبط نبي الإسلام محمد.

ويشارك فيها (ركضة طويريج) ملايين الزائرين العراقيين والعرب والأجانب، تنطلق من منطقة قنطرة السلام في كربلاء باتجاه مرقد الإمام الحسين وسط المدينة القديمة، بطول يصل إلى 2 كيلو متر، فيما تشهد زيادة بعدد المشاركين عاماً بعد آخر.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة