صحفي: المالكي اول من شجع “المتجاوزين”.. منحهم مستندات مزيفة في ٢٠١٣

سلايدر 20/09/2019 217
+ = -

كلكامش برس / بغداد
انتقد رئيس جمعية “الدفاع عن حرية الصحافة”، مصطفى ناصر، الجمعة، السياسيين المعترضين على حملة رفع التجاوزرات واعتبرها دعاية انتخابية، أسوةً بـ”السنداد المزيفة” التي وزعها رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي عام 2013.
وكتب ناصر على صفحته في “فيسبوك” منشوراً تابعته “كلكامش برس”، ان “السياسيين اول من شجع وسمح بالتجاوز على الاراضي والاملاك العامة لاغراض انتخابية”.
وأضاف أن “السيد المالكي كان اول من شجع السكان على التجاوز لدعاية انتخابية رخيصة، حين منحهم سندات اراضٍ مزيفة في 2013، ولا يفوتني ان اذكّر بمقطع محمود الحسن الشهير، حين وزع السندات بمقولته (خاطر نشوف انتخبتونا لا؟)”.
وتابع انه “الان مع كل محاولة لانهاء ملف المتجاوزين وفرض هيبة الدولة يبرز الساسة محامين عن “المواطن الفقير”، تمهيدا للسباق الانتخابي القادم بعد بضعة اشهر”، متسائلاً “لماذا تكررون خطأ المالكي الذي تنتقدون؟”.
وقال ناصر “انتم الان تسمحون للمتجاوزين بالتصدي للدولة، وتتعاطفون جزافا مع بضعة متجاوزين خربوا كهرباء وماء ومجاري المناطق السكنية الاصولية، لاغراض انتخابية رخيصة ايضاً”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة