هل يحق لغير المتزوجة تبني الاطفال وفق القانون العراقي؟

سلايدر 21/09/2019 3624
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

تسجل مراكز الشرطة بشكل شبه يومي العثور على اطفال رضع مجهولي النسب، ما دفع المشرع العراقي إلى صياغة قانون مماثل للتبني بعد أن حرمته الشريعة الاسلامية، يتيح للأزواج الذين تعذر عليهم الانجاب تبني الاطفال، فيما منع النساء غير المتزوجات من تبنيهم.

وقال الخبير القانوني طارق حرب لـ”كلكامش برس”، إن “الدين الإسلامي يحرم التبني، إلا أن القانون أوجد نظامًا مماثلًا وهو الضم، حيث يقدم الزوجان بتقديم طلب رسمي إلى محكمة الاحداث شرط ان يكونا عراقيا الجنسية ومعروفين بحسن السيرة والسلوك وعاقلين سالمين من الأمراض المعدية وقادرين على تربية واعالة الصغير”.

وأضاف حرب أن “المحكمة تنظر بطلب الزوجان بعد التأكد من مجهولية النسب للطفل عبر اجراء التحقيقات اللازمة من قبل مركز الشرطة، وتصدر قرارا مؤقتا بالضم لمدة ستة أشهر لتتم متابعة الطفل من قبل الباحث الاجتماعي في المحكمة وتأييد حالته بتقارير دورية”.

وأشار حرب إلى أن “الطفل المضموم يرث الزوجان بنسبة ثلث من التركة، وذلك بعد صدور قرار نهائي بالضم من قبل المحكمة”، لافتًا إلى “ضم الاطفال مجهولي النسب مقتصر على المتزوجين فقط”.

وكانت محكمة الاحداث قد كشفت عن وجود طلبات من قبل الأزواج بضمّ الأطفال، حيث منحت قرارات بضم اطفال بنسب تفوق أعداد الأطفال اليتامى في دور الأيتام في بغداد.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة