صاروخ في دجلة وصفارات الإنذار انطلقت مرتين.. هذا ماحدث ليلة الأمس باستهداف ‏السفارة الأميركية

العراق 24/09/2019 509
+ = -

كلكامش برس/ بغداد 

ضجت المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد، منتصف ليل الإثنين، بأصوات صافرات الانذار التي انطلقت بعد سقوط صاروخين من نوع كاتيوشا، قرب مقر السفارة الأميركية.

بعدها بدقائق، سقط صاروخ ثالث في نهر دجلة المحيط بالمنطقة الخضراء التي افتتحت أمام حركة السير مؤخرا، باستثناء الطرقات التي تؤدي إلى السفارة الأمريكية.

وقال مصدرأمني، إن “مصدر الصواريخ التي أطلقت صوب السفارة الأميركية، كان من منطقة هور رجب، الواقعة في جنوب بغداد، والتي توجد فيها فصائل موالية لإيران”.

ويأتي سقوط الصاروخين من نوع كاتيوشا، قرب السفارة الأمريكية، في خضم توتر شديد بين واشنطن وطهران، فيما لم ترد أي تقارير عن وقوع خسائر مادية أو بشرية.

وقالت مصادر أمنية أجنبية داخل المنطقة الخضراء، إن “صاروخ كاتيوشا سقط قرب السفارة الأمريكية، وسقط آخر داخلها على بعد ثلاثة أمتار من البوابة الجنوبية الغربية”.

وأوضحت المصادر نفسها أن “صاروخا ثالثا سقط في نهر دجلة المحيط بالمنطقة الخضراء التي كانت شديدة التحصين وافتتحت شوارعها مؤخرا، ما عدا الطرقات المؤدية إلى السفارة الأميركية”.

ولفتت مصادر غربية داخل المنطقة الخضراء إلى “سماع صفّارات الإنذار من داخل سفارة الولايات المتحدة الأميركية مرتين متتاليتين”، غير أن مركز الإعلام الأمني العراقي أعلن في بيان عن سقوط “قذيفتي هاون” في محيط المنطقة الخضراء، من دون الإشارة إلى السفارة الأميركية. ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

ويعود آخر هجوم مماثل إلى 19 أيار الماضي، عندما سقط صاروخ كاتيوشا على المنطقة الخضراء، بعد أيام من سحب واشنطن لموظفيها ودبلوماسييها غير الأساسيين من العراق.

ورجحت تحليلات عدة حدوث تصعيد في العراق، بعيد غارات استهدفت مؤخرا قوات الحشد الشعبي التي تضم فصائل غالبيتها شيعية وبعضها موال لإيران، ونسبتها طهران إلى إسرائيل.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة