توقعات بتكثيف الهجمات على مواقع الحشد بعد استهداف السفارة الاميركية

امني 24/09/2019 316
+ = -

كلكامش برس / بغداد

اكد السياسي العراقي مثال الألوسي، الثلاثاء، أن استهداف السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، أمس الاثنين، دليل على قدرة الفصائل  المسلحة على التحرك بكل حرية في الشوارع، ونقل الصواريخ والأسلحة تحت الغطاء الحكومي، بعنوان الحشد الشعبي.

وقال الألوسي في تصريحات تابعتها “كلكامش برس” إن “هكذا أعمال من قبل الفصائل، المدعومة من طهران، سوف تزيد من قصف مقرات الحشد الشعبي، والتي تستهدف دائمًا مخازن الأسلحة والصواريخ، التي تهدد بها هذه الفصائل  شركاء العراق، وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية”.

وتوقع الالوسي: “تكثيف الضربات ضد مواقع الحشد الشعبي”، بعد عملية “قصف السفارة الأمريكية في بغداد”، خصوصًا أن “رسائل تهديد واضحة وصلت إلى السفارة من قبل الفصائل المسلحة، والحكومة العراقية تعرف ذلك جيدًا، لكنها تخشى مواجهة تلك الفصائل ، التي تعتبر ذراع طهران في العراق”.

 

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة