النص الكامل لمكالمة “ترامب” التي قد تنهي رئاسته

سياسة 27/09/2019 2489
+ = -

كلكامش برس / متابعة

نشر البيت الأبيض نص مكالمة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينكسي، والتي تسبب تسريب داخلي عنها في دعوات لعزل ترامب من الرئاسة.

وطالبت قيادات الحزب الديمقراطي بضرورة فتح تحقيق جديد بشأن تواصل ترامب مع جهة خارجية بهدف التأثير على سير الانتخابات الأمريكية، وأعلنت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي أن المجلس سيبدأ تحقيقًا رسميًا بشأن مكالمة ترامب تمهيدًا لعزله.

رفع البيت الأبيض السريّة عن المُذَكِّرةٍ الرئاسيةٍ التي تحتوي على فحوى المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والأوكراني فولوديمير زيلينكسي، واستغرقت نصف ساعة من 9:03 وحتى 9:33 صباح يوم 25 يوليو (تموز) الماضي.

استفتح ترامب المكالمة بتهنئة زيلينكسي على «النصر العظيم» في الانتخابات الأوكرانية، قائلًا: «شاهدنا جميعًا من الولايات المتحدة. لقد قمتَ بعمل رائع.. إنه إنجاز رائع تهانينا».

زيلينكسي لترامب: أنت أستاذنا ونحن نتعلم منك

تُظهِر المذكرة التي رُفِعَت عنها السرية يوم 24 سبتمبر (أيلول) 2019 أن الرئيس الأوكراني تجاوب بحميمية مع ترامب قائلًا: «أنت على حق تمامًا سيدي الرئيس. لقد فزنا بشكل كبير، وعملنا بجد من أجل هذا. لقد عملنا كثيرًا، ولكن أود أن أؤكد لك أني قد حصلت على فرصة للتعلم منك، لقد استخدمنا عددًا لا بأس به من مهاراتك ومعرفتك وتمكنا من استخدامها».

وأضاف بامتنانٍ: «أستطيع إخبارك بما يلي: في المرة الأولى، اتصلتَ بي لتهنئتي على فوزي في الانتخابات الرئاسية، وفي المرة الثانية ها أنت تتصل بي الآن بعد فوز حزبي في الانتخابات البرلمانية. أعتقد أنه ينبغي علي الترشح مرات أكثر حتى تتمكن من الاتصال بي أكثر، ويمكننا التحدث عبر الهاتف مرات أكثر».

التقط ترامب المجاملة المازحة، وضحك، قائلًا: «هذه فكرة جيدة جدًا. أعتقد أن بلدك سعيدة جدًا بهذا». فأجاب زيلينسكي: «حسنًا، نعم، لأخبرك بالحقيقة، نحن نحاول العمل بجد لأننا أردنا تجفيف المستنقع هنا في بلدنا. جئنا بالعديد من الأشخاص الجدد. ليس السياسيين القدامى، وليس السياسيين العاديين، لأننا نريد أن يكون لدينا شكل جديد ونوع جديد من الحكومة.. أنت مُعَلِّم عظيم لنا، وفي هذا الشأن».

ترامب عن أوروبا: «يتكلمون أكثر مما يفعلون.. على عكس أمريكا»

ولم تسلم أوروبا من انتقادات الرئيس الأمريكية المتتالية لحلفائه الأورروبيين، إذ رد ترامب على نظيره الأوكراني قائلًا: «حسنًا، لطيف جدًا منك أن تقول هذا. سأقول إننا نفعل الكثير من أجل أوكرانيا. نبذل الكثير من الجهد وننفق وقتًا طويلًا، أكثر بكثير مما تفعله الدول الأوروبية، ويجب أن أن يساعدوك أكثر مما يفعلون الآن. فألمانيا لم تفعل شيئًا تقريبًا من أجلكم. كل ما يفعلونه هو الكلام، وأنا أعتقد أنه شيء يجب أن تسألهم عنه. عندما تحدثت مع أنجيلا ميركل، تطرق إلى أوكرانيا، لكنها لم تفعل شيئًا. وهناك الكثير من الدول الأوروبية تتعامل بنفس الطريقة. لذلك أعتقد أنه شيء تود النظر إليه، لكن الولايات المتحدة كانت تتعامل بطريقة جيدة جدًا جدًا تجاه أوكرانيا. لن أقول إنه أمر متبادل بالضرورة، لأن الأمور التي تحدث ليست جيدة، ولكن نهج الولايات المتحدة تجاه أوكرانيا كان جيدًا جدًا جدًا».

زيلينكسي يوافق ترامب بشأن أوروبا ويعرض شراء صواريخ جافلن

صدَّق الرئيس الأوكراني بحماسٍ شديد على كلام نظيره الأمريكي قائلًا: «نعم، أنتَ على حق تمامًا. ليس فقط 100٪ ولكن في الواقع ألف٪. وأستطيع أن أخبرك بما يلي: لقد تحدثت إلى أنجيلا ميركل وقابلتها، كما تحدثت مع ماكرون وقابلته، وقلت لهما إنهما لا يفعلان ما ينبغي عليهما فعله بشأن القضايا المتعلقة بالعقوبات. إنهما لا يطبقان العقوبات. إنهما لا يعملان بالقدر الذي ينبغي أن يبذلاه من أجل أوكرانيا. على الرغم من أن الاتحاد الأوروبي يفترض أن يكون أكبر شريك لنا، ولكن الولايات المتحدة من الناحية الفنية شريك أكبر بكثير من الاتحاد الأوروبي، وأنا ممتن لك جدًا على ذلك، لأن الولايات المتحدة تفعل الكثير من أجل أوكرانيا، أكثر بكثير مما يقوم به الاتحاد، خاصةً عندما نتحدث عن فرض عقوبات على الاتحاد الروسي. وأواد أيضًا أن أشكرك على دعمك الكبير في مجال الدفاع. ونحن مستعدون لمواصلة التعاون من أجل الخطوات التالية. على وجه التحديد نحن تقريبًا على استعداد لشراء المزيد من صواريخ جافلن (المحمولة الموجهة المضادة للدروع) من الولايات المتحدة لأغراض الدفاع».

ترامب يطالب زيلينسكي بالتحقيق بخصوص شركة «كراود سترايك»

ردًا على طلب الرئيس الأوكراني، تقدَّم ترامب بطلبٍ آخر قائلًا: «أود منك أن تسدي لنا معروفًا، على الرغم من أن بلدنا مرّ بالكثير، وأوكرانيا تعرف الكثير عنه. أود منك أن تعرف ما حدث في هذا الصدد برمته مع أوكرانيا، فهم يتحدثون عن شركة «كراود سترايك».. هناك الكثير من الأشياء التي حدثت، الموقف برمته.. أعتقد أنك تحيط نفسك ببعض هؤلاء الأشخاص أنفسهم. أود أن أطلب من المدعي العام الاتصال بك أو التواصل مع قومك (إدارتك)، وأود منك أن تسبر غور هذه المسألة. وكما شاهدت بالأمس، انهتى الأمر برمته على نحوٍ سيئ للغاية، من قبل رجل يُدعى روبرت مولر، وهو أداء غير كفء، لكنهم يقولون إن الكثير من ذلك بدأ مع أوكرانيا. كل ما يمكنك القيام به، من المهم جدًا أن تفعله. قُم بذلك إذا كان ممكنًا».

رئيس أوكرانيا يتعهد بالاستجابة لطلب ترامب.. ويطمئنه: «نحن أصدقاؤك»

رد الرئيس الأوكراني قائلًا: نعم، إنه مهم جدًا بالنسبة لي، وكل ما ذكرته للتو. بالنسبة لي كرئيس، إنه أمر مهم للغاية، ونحن منفتحون على أي تعاون في المستقبل. نحن على استعداد لفتح صفحة جديدة من التعاون في العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية وأوكرانيا.

لهذا الغرض استدعيت سفيرنا من الولايات المتحدة، وسيحل محله سفير مؤهل للغاية وذو خبرة كبيرة، وسيعمل بجد من أجل التأكد من التقريب بين بلدينا. أود أيضًا وآمل أن ينال ثقتك، وأن يحظى بعلاقة شخصية معك، حتى نستطيع التعاون بشكل أكبر. وأخبرك شخصيًا بأن أحد مساعديّ تحدث مع السيد جوليانى مؤخرًا، ونأمل كثيرًا أن يتمكن السيد جولياني من السفر إلى أوكرانيا، وسوف نلتقي فور وصوله إلى أوكرانيا.

أردت فقط أن أؤكد لكم مرة أخرى أن كل من هم حولنا هنا أصدقاؤك. وسوف أتأكد من أنني أحيط نفسي بأفضل الأشخاص وأكثرهم خبرة. أردت أيضًا أن أخبرك بأننا أصدقاء. نحن أصدقاء رائعون، وأنتَ يا سيادة الرئيس لديك أصدقاء في بلدنا حتى نستطيع مواصلة علاقتنا الإستراتيجية. أخطط أيضًا لأن أحيط بنفسي بأشخاصٍ رائعين، وبالإضافة إلى ذلك التحقيق، أضمن بصفتي رئيس أوكرانيا أن جميع التحقيقات ستتم بصراحة وانفتاح.. يمكنني أن أضمن لك ذلك.

هناك الكثير من الحديث عن نجل بايدن، وأن بايدن أوقف الملاحقة القضائية، وأن الكثير من الناس يرغبون في معرفة ما حدث، لذلك فأيًا ما كان بإمكانك فعله مع المدعي العام سيكون رائعًا.  – ترامب

ترامب يدعو للتحقيق في تعيين نجل بايدن

في ما قد يكون أخطر ما قيل في مكالمة ترامب، دعا الرئيس الأمريكي نظيره الأوكراني إلى التحقيق في إجراءات تعيين نجل جون بايدن، منافسه من الحزب الديمقراطي، وهو ما يعتبره البعض استغلالًا لقوى خارجية للتأثير على مجرى الانتخابات؛ مما قد يستدعي عزل ترامب.

علَّق ترامب قائلًا: «حسنًا، لأنني سمعت أن المدعي العام لديك كان جيدًا جدًا، لكنه أوقف، وهذا غير عادل حقًا. كثير من الناس يتحدثون عن ذلك، عن الطريقة التي أوقفوا بها هذا المدعي العام الجيد، وأنت لديك بعض الناس السيئين للغاية قد تورطوا في الأمر. السيد جولياني رجل محترم للغاية، لقد كان حاكم نيويورك، حاكمًا عظيمًا، وأود أن يتصل بك. سوف أطلب منه الاتصال بك إلى جانب مدعيك العام. رودي يعرف الكثير عما يحدث، وهو رجل مؤهل جدًا. إذا استطعت أن تتحدث إليه فسيكون رائعًا. سفيرة الولايات المتحدة السابقة، المرأة كانت سيئة، والأشخاص الذين كانت تتعامل معهم في أوكرانيا كانوا سيئين. لذلك، فأنا أريد أن أحيطك علمًا بذلك. الشيء الآخر، هناك الكثير من الحديث عن نجل بايدن، وأن بايدن أوقف الملاحقة القضائية، وأن الكثير من الناس يرغبون في معرفة ما حدث، لذلك فأيًا ما كان بإمكانك فعله مع المدعي العام سيكون رائعًا. يتجوَل بايدن متبجحًا بأنه أوقف سير الملاحقة القضائية، لذلك إذا كنت تستطيع النظر في ذلك.. يبدو الأمر فظيعًا بالنسبة لي».

زيلينسكي: المدعي العام القادم سيكون رجلي 100%

طمأن الرئيس الأوكراني نظيره الأمريكي بأنه مطلع على الوضع، وأن المدعي العام القادم سيكون «100٪» بالنظر إلى فوز حزبه بالأغلبية البرلمانية في الانتخابات  الأخيرة. وتعهد زيلينسكي بمجرد تعيين المدعي العام الجديد أن يجعله ينظر في المسألة، وخاصة ما يتعلق بالشركة التي أشار إليها ترامب، معتبرًا أن هذا التحقيق يتعلق بالنزاهة التي يحرص على تحقيقها.

كما طلب من ترامب تقديم أي معلومات إضافية قائلًا إنها ستكون «مفيدة للغاية بالنسبة للتحقيق، للتأكد من أن نحقق العدالة في بلدنا». ووافقه في رأيه بخصوص سفيرة الولايات المتحدة قائلًا: أنا سعيد بأنك أول شخص يخبرني بأنها كانت سفيرة سيئة لأنني أتفق معك 100٪. لم يك سلوكها تجاهي مُرضِيًا تمامًا، وكانت معجبة بالرئيس السابق، وكانت تقف إلى جانبه. ولن تتقبل وجودي كرئيس جديد بشكل كافٍ.

الاتفاق على الخطط التالية: استكمال التحقيق واللقاء الشخصي

وقال ترامب إنه سيجعل السيد جولياني والنائب العام الأمريكي وليام بار يتصلان بالرئيس زيلينسكي حتى يستطيعوا سبر غور هذه المسألة حتى الأعماق. معربًا عن ثقته في أن نظيره الأوكراني سيتمكن من كشف حقيقة الأمر. ثم انتقل ترامب للحديث عن الاقتصاد الأوكراني الذي يشهد تحسنًا، مشيدًا بالأصول التي تمتلكها أوكرانيا «العظيمة»، ومؤكدًا أن لديه العديد من الأصدقاء الأوكرانيين الرائعين.

ورد عليه زيلينسكي بالقول: إن لديه هو الآخر بعض الأصدقاء الأوكرانيين الذين يعيشون في الولايات المتحدة، وأشار إلى أنه نزل في برج ترامب خلال آخر زياراته إلى نيويورك. وأعرب عن شكره للدعوة التي قدمها نظيره الأمريكي لزيارة الولايات المتحدة، مؤكدًا مرة أخرى «أننا سنتعامل بجدية شديدة مع القضية، وسنعمل على التحقيق». وتطرق إلى أهمية التعاون بين البلدين في مجال الطاقة، ومكررًا شكره لترامب على دعمه.

بادله ترامب الشكر، وأعاد التأكيد على أنه سيجعل رودي والنائب العام بار يتصلان به، معربًا عن تطلعه لاستضافته في البيت الأبيض في الوقت الذي يرغب فيه. وفي المقابل، أعرب زيلينسكي عن سعادته لاستقبال ترامب في أوكرانيا، وختما المحادثة بمزيد من عبارات الشكر والتهنئة والتأكيد على ترحيبهما باللقاء الشخصي في أقرب فرصة ممكنة.

جدير بالذكر أن مذكرة المحادثات الهاتفية لا تحتوي على نص حرفي للمكالمة، بل يسجل الموظفون المعنيون في هذه الوثيقة فحوى الحوار بشكل عام، مع التنبيه على أن مجموعة عوامل يمكن أن تؤثر على دقة محتوى المذكرة، بما في ذلك ضعف الاتصالات السلكية واللاسلكية والاختلافات في اللهجة و/أو التفسير، فيما تشير كلمة «غير مسموع» في المذكرة إلى أجزاء من المحادثة لم يستطع الموظف المكلف بالتسجيل سماعها على وجه الدقة.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة