تعرف على قصته.. شاب تاه في المحيط 49 يوماً وهكذا نجا

منوعات 24/09/2018 865
تعرف على قصته.. شاب تاه في المحيط 49 يوماً وهكذا نجا
+ = -

منوعات- كلكامش برس؛ أنقذت سفينة تحمل العلم البنمي؛ مراهقا إندونيسيا بقي في البحر لمدة 49 يوما على متن قارب لصيد السمك؛ بحسب صحيفة الغارديان البريطانية.

وتم العثور على “آلدي نوفيل أديلانغ” البالغ من العمر 19 عاما والذي يعمل كمسؤول عن الإضاءة على سطح قارب للصيد؛ على مسافة 125 كيلومترا من الشاطئ.

وبحسب والده فإن آلدي يعمل في هذه المهنة منذ أن كان في 16 من عمره؛ وتكمن مسؤوليته جذب الأسماك لصيدها؛ وفي كل أسبوع يحضر شخص من شركته لجمع الأسماك من الشباك وتزويده بالطعام والماء والوقود.

وهذا القارب المصمم على شكل كوخ هو واحد من خمسين آخرين تملكهم الشركة؛ مثبتون بحبال وينتشرون بالقرب من الساحل إلا أن الرياح القوية فصلته عن مرساته وجرفته إلى مسافة بعيدة.

وتمكن المراهق من النجاة حيث اعتمد على صيد الأسماك لنفاذ مؤونته بالإضافة إلى احتطابه من الكوخ لطهوها بالإضافة إلى تصفية المياه بواسطة ملابسه لتقليل نسبة ملوحتها.

القنصلية الإندونيسية في أوساكا قالت إن حوالي عشرة مراكب مرت بالقرب منه لكنها لم تكترث له؛ إلى أن تمكنت سفينة بنمية من العثور عليه فاجار فيرداوس دبلوماسي إندونيسي قال: “في كل مرة رأى فيها سفينة تقترب منه اعتقد أنها تبحث عنه؛ لكنها لم تعبأ به”.

وحاول آلدي التلويح للسفينة البنمية إلا أنه لم يتمكن من لفت أنظار طاقهما فأرسل لهم إشارات من خلال الراديو كما جاء في الغارديان.

وقال: “كنت أعتقد أنني سأموت”؛ وألمح إلى أنه لطالما فكر بالانتحار من خلال القفز في المحيط؛ لكنه تذكر والديه اللذان نصحاه بأن يصلي في الأوقات الصعبة”.

وبعد أن تم إنقاذه تواصل طاقم السفينة مع خفر السواحل ليتم استلامه حيث خضع للعلاج وعاد إلى أسرته بعدها بيومين؛ برفقة مسؤولين في القنصلية مصحوبين بتقارير تفيد بحالته الصحية.

شاركنا الخبر
آخر التحديثات
تصفح جميع المواضيع
الأكثر مشاهدة