جميعهم فقدوا حياتهم.. نائب يتحدث عن “المغيبين” ‏

امني 14/10/2019 373
+ = -

كلكامش برس/ بغداد ‏
قالت النائب عن كتلة المحور الوطني ناهدة الدايني، الاثنين، إن ملف المغيبين في غاية الخطورة، مشيرة الى ان جميع الذين تم اختطافهم لم يبقوا على قيد الحياة، والحكومة تحاول الخروج ‏بمنفذ لتهدئة اهاليهم. على حد تعبيرها.

وذكرت الدايني لـ”گلگامش برس” أن “الاف المغيبين من بعد 2005 وحتى الان لانعلم ‏مصيرهم”، لافتةً إلى وجود لجنة من الحكومة، لكن جدية في كشف اسماء ‏المغيبين”.‌‎ ‎
واشارت الدايني إلى “وجود مغيبين ومعتقلين تمت ادانتهم لاسباب طائفية وكيدية وهؤلاء ‏بالالاف وبعضهم تم الحكم عليهم بالاعدام، بسبب التحقيق التعسفي الذي مورس من قبل ‏البعض”.‏
وطالبت الدايني بـ”بتشكيل لجان دولية لان الحكومة غير جادة لانه يعتبر ادانة لها”، ‏موضحةً أن “بعض الاهالي يشيرون إلى وجود سجون سرية تم تغيب ابنائهم فيها، فيما نفت ‏أن تكون هناك سجون سرية بعد 2010‌‎‏”.‏
وتابعت الدايني أن “الجهات المسلحة التي تحمل السلاح خارج اطار الدولة والتي اصبح لها ‏نفوذ هي المسؤولة عن عمليات الخطف والقتل والتغيب وحتى التهريب بكل انواعها ‏والسيطرة على اغلب المنافذ الحدودية‎ ‌‏”.‏

وكانت الحكومة قد شكلت لجنة لمتابعة قضايا المغيبين والمختطفين برئاسة سليم الجبوري، ‏في محاولة لحل الازمة والوقف على مصير الالاف من مجهولي المصير.‏

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة