مئات الآلاف ينزحون في شمال شرق سوريا.. و500 كردي يصلون العراق

كل الأخبار 17/10/2019 128
+ = -

كلكامش برس/ متابعة 

نزح أكثر من 300 ألف مدني في شمال شرق سوريا منذ بدء القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها هجومها في التاسع من الشهر الحالي ضد مناطق سيطرة المقاتلين الأكراد.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان (مقره لندن)، رامي عبد الرحمن، إن غالبية النازحين فروا من محافظة الحسكة، حيث تدور المعارك بين الطرفين في المناطق الحدودية، بالإضافة إلى منطقتي كوباني (حلب)، ومنطقة تل أبيض (الرقة) في شمال سوريا.

وتحولت 40 مدرسة في محافظة الحسكة إلى مراكز إيواء للنازحين، بينما لجأ كثيرون إلى منازل أقاربهم وآخرون يقيمون في العراء.

وتحذر الأمم المتحدة ومنظمات إنسانية من ظروف صعبة يعيشها النازحون، على وقع التقدم العسكري التركي المستمر منذ أكثر من أسبوع. وفر وفق الأمم المتحدة نحو ألف شخص إلى العراق المجاور.

500 كردي سوري يصلون إلى العراق

على صعيد آخر، وصل نحو 500 كردي سوري خلال الأيام الأربعة الماضية إلى إقليم كردستان العراق، فارين من العملية العسكرية التي تشنها تركيا في شمال سوريا.

ونقلت تلك العائلات إلى مخيمات للاجئين في شمال غربي العراق، والتي كانت ملاذا آمنا لملايين النازحين العراقيين مع اجتياح تنظيم “داعش”، للبلاد في عام 2014، بحسب مسؤول في محافظة دهوك العراقية، الحدودية مع سوريا.

من جهتها، أكدت المنظمات غير الحكومية العاملة في إقليم كردستان العراق، أنها في حالة تأهب قصوى منذ بدأت أنقرة قبل أسبوع عملية عسكرية في شمال سوريا، مستهدفة “وحدات حماية الشعب” الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة في قتال عناصر “داعش”.

وكانت منظمة الهجرة الدولية قد أفادت يوم السبت بأن “182 كرديا سوريا عبروا الحدود إلى إقليم كردستان العراق، هربا من القصف في شمال شرقي سوريا”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة