اربيل تنفي تورطها في اختطاف معارض إيراني دعا الى اسقاط النظام

سلايدر 18/10/2019 381
+ = -

كلكامش برس/ اربيل

نفى المتحدث باسم حكومة إقليم كردستان العراق، جوتيار عادل،  الجمعة، أن تكون حكومة الإقليم متورطة في مساعدة النظام الإيراني على اختطاف الصحفي والمعارض البارز روح الله زم، الذي أعلنت طهران اعتقاله، الإثنين الماضي.

وقال جوتيار عادل لموقع ”إذاعة فردا“ التابع للمعارضة الإيرانية، إن ”حكومة إقليم كردستان العراق تنفي الأنباء التي تفيد بتورطها في اعتقال الصحفي الإيراني المعارض روح الله زم“.

وأشار إلى أن الصحفي لم يذهب إلى محافظة أربيل (عاصمة إقليم كردستان) أو أي منطقة أخرى في كردستان العراق ليتم اعتقاله هناك.

وكانت القناة الإخبارية الإيرانية ذكرت الليلة الماضية، أن ”روح الله زم اعتقل في إقليم كردستان شمال العراق بالقرب من الحدود الإيرانية“.

ونفت وزارة الداخلية في إقليم كردستان أيضًا الأربعاء الماضي، أن يكون اعتقال روح الله زم جرى في محافظة أربيل شمال العراق.

وقالت ”مهسا رازاني“ زوجة الصحفي المعارض للنظام الإيراني، إن ”زوجها جرى اعتقاله خلال رحلة إلى العاصمة بغداد عن طريق طائرة تابعة للخطوط الجوية الأردنية“.

وفي وقت سابق من يوم الأربعاء الماضي، أنكرت وزارة الداخلية العراقية التقارير، التي تفيد بأن روح الله زم قد اعتقل في أربيل يوم الأربعاء، فيما أصدرت وزارة الخارجية الفرنسية بيانًا أدانت فيه اعتقال روح الله زم وتؤكد أن الصحفي لاجئ في فرنسا.

وفي مقابلة نشرها التلفزيون الإيراني، مساء يوم أمس الخميس، تعهد روح الله زم، الذي كان يتابعه أكثر من مليوني شخص على قناته في ”التلغرام“، بالكشف عما أسماه بـ“تعامل النخبة السياسية في طهران“ معه وتزويده بالمعلومات من داخل البلاد.

وكان زم قد شجع الإيرانيين خلال مسيرات احتجاجات شهدتها نحو 70 مدينة في إيران في أواخر عام 2017، على إسقاط النظام، كما قدم دروسًا عبر الإنترنت حول كيفية تصنيع القنابل الحارقة.

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة