نقابة الفنانيين تصدر بيانا حول موقفها من التظاهرات وتوجه دعوة للجميع

كل الأخبار 19/10/2019 413
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

أصدرت نقابة الفنانين، السبت، بيانًا حول احتجاجات تشرين الأول معبرة عن موقفها الرسمي بعد سلسلة مطالبات، مؤكدةً على وقوفها ومساندتها لكل مطلب شعبي مشروع لحق التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي‎، وادانت ممارسات القمع ضد اي متظاهر سلمي بالإضافة إلى أي ‏ممارسة غير مسؤولة تهدف إلى تخريب المؤسسات‎، بحسب البيان.

وجاء نص البيان من النقابة الذي تلقته “كلكامش برس”، كالأتي:

إلى كل أبناء الوطن أينما كنتم.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
السلام على العراق الذي نحب وننتمي.
السلام على كل من ضحى من أجل العراق.
السلام على شهداء العراق.
السلام والشفاء العاجل لجرحى العراق.
لم يكن الفن منفصلا يوما عن حركة وايقاع الحياة وهموم الناس ومثلما قدمت أحزاب سياسية شهداء على طريق الحرية فقد قدم الفنانون العراقيون شهداء وجرحى ومغيبين في السجون وفصلوا من وظائفهم أسوة بكل شرائح المجتمع العراقي وعلى امتداد قرن كامل هو عمر الدولة العراقية المعاصرة.
الأخوات والأخوة الكرام.
منذ مطلع شهر تشرين الأول الحالي ونحن نعيش مع شعبنا هذا الحراك الشعبي المعبر عن طموحات الشباب ومطالبهم المشروعة وحقوقهم التي كفلها الدستور العراقي.
وفي الأسبوعين الماضيين ازدادت المطالبات وتنوعت حول إعلان موقف نقابتنا من المظاهرات وهنا لابد من الإجابة على تلك التساؤلات والمطالب وبشكل واضح وجلي يعكس وضوح وشفافية مواقف نقابة الفنانين العراقيين.
أن الدورة الحالية للنقابة هي التي رفعت شعار التغيير ودخلت به الإنتخابات وفازت وفقا لهذا الشعار وطبقته عمليا وحققنا ما استطعنا تحقيقه خلال زمن قياسي بدعمكم ودعم بعض المؤسسات الرسمية والمجتمعية وهنا لابد من الوقوف على مبدأ أساسي وهو :
( لا يمكن لمن رفع شعار التغيير قبل أكثر من عام ان يقف ضد من يطالب بالتغيير وفقا لآليات دستورية ) .
نحن جزء لا ينفصل عن الكل الذي هو شعبنا ولم نكن يوما الا مع شعبنا في خياراته الإنسانية ولم تكن هناك تظاهرات شعبية لم يكن الفنان العراقي جزءا منها مشاركا فاعلا ومساندا وملتصقا مع كل طموحات وأحلام ومطالب المتظاهرين.
وحتى في مظاهرات تشرين الجاري شارك فيها عدد كبير من الفنانين العراقيين داخل وخارج العراق ولم نكن نريد مصادرة مشاركتهم لأنها جاءت بناءا على قناعاتهم ورغباتهم التي نشاركهم فيها وجدانيا وانسانيا وربما حرمتنا اشتراطات العمل النقابي في المساهمة بشكل شخصي ومباشر فيها .
وإذ تعلن نقابتكم اليوم عن موقفها بشكل واضح ومعلن وهو :
نعم نحن مع كل مطلب شعبي مشروع ويحقق المصلحة الوطنية العامة.
نعم نحن مع حق التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي.
ندين وبشدة كل ممارسات القمع ضد اي متظاهر سلمي كما ندين اي ممارسة غير مسؤولة تهدف إلى تخريب المؤسسات.
سنكون دوما مع شعبنا في خياراته الإنسانية ونحن من دعاة التغيير عن طريق صندوق الإنتخابات وهذا ما طبقناه عمليا في مسيرتنا المهنية.
ونوجه نداءنا إلى كل العناوين التي تحملت شرف قيادة العراق اليوم وفي كل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية ونقول .
علينا جميعا تحمل مسؤوليتنا التاريخية في حماية المتظاهرين وفي حماية العراق وفقا لعقدنا الإجتماعي( الدستور العراقي ) ونؤمن أن كانت هناك مصلحة في إجراء أي تعديل جوهري في اي مؤسسة تحقق الصالح العام فليكن شعارنا( العراق أولا ) .
المجد للشهداء الذين تحمل أرواحهم عطر العراق .
المجد للشعب وتطلعاته الانسانية.
ولن نكون يوما إلا جزءا من شعبنا العراقي العظيم .
نقابة الفنانين العراقيين.
تشرين الأول.
٢٠١٩ .

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة