كتلة برلمانية: حل الأزمة الحالية يكمن باستقالة عبدالمهدي

سياسة 20/10/2019 259
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

قال رئيس كتلة بيارق الخير النيابية، محمد الخالدي، اليوم الاحد، إن الحكومة هي المسؤولة عن كل ماجرى ويجري، ولا حل إلا باستقالة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي وكابينته الحكومية.

وقال محمد الخالدي، في حديث لـ”كلكامش برس” إن “التظاهر حق دستوري كفله الدستور”، مبينا أنه “ليست جميع الكتل السياسية مشتركة في تشكيلة الحكومة وهناك من أعلن المعارضة منذ البداية”.

وأضاف الخالدي، أن ” الحكومة هي المسؤولة عن كل ماجرى ويجري”، موضحا ان “حل الأزمة تكمن في استقالة رئيس الوزراء وكابينته الوزارية وتكليف شخص اخر لتشكيل حكومة”.

وشدد على ضرورة ان “يكلف شخص لرئاسة الحكومة برضا من الشارع العراقي ويبدأ بالتغيرات المطلوبة وإجراء انتخابات مبكرة وتغير المفوضية وقانون الانتخابات وإجراء اصلاحات تلائم مطالب الجماهير”.

ودعا الخالدي المتظاهرين إلى “الحفاظ على سلمية التظاهرات وان يكون له هدف بعيدا عن إسقاط الدولة بكل مؤسساتها وإنما تغيير الحكومة”، مشددا على ضرورة “استقالة الحكومة التي عي نتاج العملية السياسية والمحاصصة”.

مشيرا إلى أن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، “داعم للمظاهرات وقد يكونوا جزء من التظاهرات اضافة الى الجماهير المستقلة”، مؤكدا ان “حماية المتظاهر من جانب الحكومة واجب وطني كبير”.

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة