ردود افعال على التقرير الحكومي بشان التظاهرات..”مخيب” و”فيطي”

تقارير 22/10/2019 622
+ = -

كلكامش برس/ بغداد

وصف نشطاء عراقيون تقرير اللجنة المكلفة من الحكومة العراقية للتحقيق في مقتل عشرات المتظاهرين وجرح مئات آخرين خلال احتجاجات ضد الفساد انطلقت في الأول من أكتوبر واستمرت ستة أيام، بأنه محاولة “مخيبة للآمال” لامتصاص الغضب الشعبي “على حساب أرواح الضحايا”.

تقرير اللجنة الذي صدر الثلاثاء، وسط دعوات لاستئناف التظاهرات الجمعة، خلص إلى أن 149 مدنيا على الأقل وثمانية شرطيين قتلوا بالرصاص خلال التظاهر، وأن 70 في المئة من الإصابات كانت في الصدر والرأس، ما يؤكد نية الاستهداف المباشر للمتظاهرين.

وأوصت لجنة التحقيق بإعفاء عدد من القادة الأمنيين في سبع محافظات، مع عدم توجيه أي اتهامات لفصائل “الحشد الشعبي” التي يتهمها المتظاهرون بارتكاب أعمال القتل. وألقت اللجنة المسؤولية عى قوات الجيش والشرطة.

وقال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن “التقرير الحكومي مُخيب للآمال وفيه تغييب للحقائق”، مشيرا إلى أنه يفتقر إلى إلى أدلة.

واعتبر المرصد أن التقرير “محاولة لامتصاص الغضب الشعبي على حساب أرواح الضحايا”، وأنه “ابتعد عن تشخيص الجُناة الحقيقيين”، وتساءل “كيف للضباط المتهمين أن يستمروا بإطلاق الرصاص الحي دون أن يوقفهم قادتهم؟”.

وطالب المرصد رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بإعادة النظر في التقرير.

اما عضو المكتب السياسي لتيار الحكمة بليغ أبو كلل فقد وصف التقرير بأنه “هزيل وكارثي وغير منصف”، مضيفا أنه بحث عن “أكباش فداء وترك الكثير من الحقائق خوفا”.

وحذر أبو كلل بأن “الظلم له تبعات خطيرة على الظالمين والساكتين! دماء الأبرياء ثمنها باهض جدا!”.

وقال في تغريدة :ما تفعله الحكومة حول لجنة التحقيق في قتل المتظاهرين هو أمر (فيطي)! ويبدو أنها لا تعي خطورة هذا الأمر! بعض أعضاء اللجنة خبراء وأدوا دورهم بأمانة والبعض الآخر غير مهتم ولا يقدم معلومات ورئيس الحكومة خارج تغطية اللجنة! يبدو أنه لا يدرك هول هذا الأمر على حكومته! ننصح فلا ينفع النصح!

 

 

شاركنا الخبر
الأكثر مشاهدة